اغلاق

شباب يطمحون لقيادة المجتمع العربي نحو غد أفضل : ‘نريد ان نصنع تغييرا حقيقيا في مجتمعنا ‘

عقد في "بيت معسية" في مدينة عكا مؤخرا، مؤتمر قيادة محلية التابع لوزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل. وشارك في المؤتمر اكثر من 60 شابا وشابة من باقة الغربية، المغار ، عرابة، كفركنا ويافة الناصرة
Loading the player...

المنتسبين لبرنامج "قيادة محلية"، ومشروع "قيادي" التابع لوزارة تطوير الضواحي ، النقب والجليل بالتعاون مع "مركز معسيه".
وسلط المؤتمر الضوء على مواضيع شتى التي تخص المجتمع العربي بشكل عام، وتأثيرها على الشباب والشابات بشكل خاص. كما التقى المشاركون في المؤتمر بشخصيات بارزة من المجتمع العربي، لها باع طويل في العمل الميداني القيادي .
 
"نحن بحاجة ماسة الى مثل هؤلاء الشباب من اجل بناء مجتمع افضل"
وقال يعقوب غنايم، مدير مركز مكان للشباب في باقة الغربية، خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وقناة هلا: " هذا البرنامج هو برنامج جديد نسبيا، يضم مختلف الفئات العمرية (21-40 عاما)، وموجود في مختلف البلدات العربية في جنوبي وشمالي البلاد. هنالك استثمار كبير في شبابنا من اجل جعلهم قياديين ومسؤولين، فنحن بحاجة ماسة الى مثل هؤلاء الشباب من اجل بناء مجتمع افضل وان يكون لهم تأثير اكبر على افراد مجتمعهم على جميع المستويات. يوجد لدينا ميزانيات لهذا البرنامج ولإنشاء برامج أخرى كذلك ، ولكن يجب على المجالس المحلية ان تأخذ دورا كبيرا في استغلال هذه الميزانيات بالشكل الصحيح".
 
" انضممت الى القيادة من اجل ان اشعر بالانتماء بشكل أكبر لبلدي"
من جانبها، قالت المُشتركة سجى عمر من الناصرة: " لقد انضممت الى القيادة من اجل ان اشعر بالانتماء بشكل اكبر لبلدي، فهذا اول برنامج تطوعي انضم اليه، واشعر انه اصبح نقطة تحول في حياتي وأضاف الكثير لشخصيتي، وازدادت معرفتي بالعديد من القياديين والمسؤولين من مختلف البلدان".
 
" ارغب كثيرا بصنع التغيير"
من ناحيتها، قالت نادين خطيب لقناة هلا موقع بانيت : " اعتقد ان وجودي في القيادة الشابة هو من اجل تسليط الضوء بشكل اكبر على المشاكل الموجودة في مجتمعنا العربي، خاصة مشكلة العنف المستشري فيه. ارغب كثيرا بصنع التغيير لأن مقتل الطالبة رزان من بلدي بسبب هذا العنف قد اثر بي بشكل كبير، واردت من هذا المنطلق ان اعمل على بناء حياة سليمة لاولاد مجتمعنا مليئة بالدفء والحنان".
 من جانبها ، قالت  مروة أبو لاشين : " كل شخص انضم الى هذه المجموعة لديه الرغبة الكبيرة في صنع التغيير، بمساعدة وزارة تطوير النقب بالجليل والمجلس المحلي، لذلك أتوجه بالشكر الى رئيس مجلسنا في يافة الناصرة، ماهر خليلة، على جلب هذا المشروع الى بلدنا، والذي ساعد في تكوين وانشاء العديد من الشبيبة القيادية التي ستعمل على تطوير مجتمع افضل".
 
اما دميانا خليلية، فقالت: " انا احب بلدي، وارغب كثيراً في ان أساهم بتقدمه نحو الأفضل، وان احقق ما ارغب به من خلال هذا البرنامج، الذي سيساعدني على صقل شخصيتي وعلى جعلي مؤثرة وقيادية تفيد بلدها".
 
"الهدف الأساسي هو تطوير وبناء شباب قياديين"
بدوره، قالت رولي نيف، الناطقة بلسان مكتب وزارة تطوير الضواحي في النقب والجليل: " هذا المشروع موجود في كل من  المجتمعين العربي واليهودي، والهدف الأساسي منه هو تطوير وبناء شباب قياديين يستطيعون صنع التغيير والتأثير في مجتمعاتهم، وليقودوا بلدانهم الى الامام، بدعم المجالس المحلية والعديد من القياديين الاخرين من مختلف البلدان".

"نقوم بإعطاء الشباب الأدوات اللازمة لجعلهم قياديين"
وقال ايلان شوحاط، المدير العام لوزارة تطوير الضواحي: " كل شاب وشابة يتواجدون هنا لديهم الدافع والرغبة  في صنع التغيير في مجتمعاتهم. فالمجتمع يحتاج الى شباب مسؤولين من اجل تطويره، لذلك نحن نقوم من خلال هذا المشروع بإعطاء هؤلاء الشباب كل الأدوات اللازمة لجعلهم قياديين".
 
وأضاف شمعون لانكري، رئيس بلدية عكا: "يوجد العديد من مركبات النجاح، مثل الدولة، الحكومة، مجالس محلية والاهم من هذا كله هي العائلة التي تعتبر العامل الرئيسي في تثقيف الابن وتطويره ليكون مؤثراً بشكل إيجابي على مجتمعه".

لمشاهدة التقرير الكامل عن قناة هلا اضغطوا على الفيديو اعلاه .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق