اغلاق

أهال من عكا بين مؤيد ومعارض لمقاطعة نواب الجبهة لخطاب الرئيس الأوكراني

ألقى الرئيس الاوكراني فلاديمير زيلينسكي خطابا عبر تقنية الفيديو أمام أعضاء الكنيست ، مساء اليوم ، حول الحرب الدائرة في بلاده. من الجدير ذكره أن رئيس القائمة
Loading the player...

المشتركة النائب ايمن عودة ( من الجبهة)، بالإضافة إلى النائب عوفر كسيف ( من الجبهة كذلك)، قد اعلنا عدم مشاركتهما في خطاب الرئيس الاوكراني فلاديمير زيلينسكي في الكنيست.
وكان رئيس القائمة العربية الموحدة عضو الكنيست منصور عباس قد انتقد في حديث للاعلام العبري مساء امس السبت ، انتقد موقف نواب الجبهة ، قائلا :" نتوقع من الجبهة ان تقف الى جانب الشعوب المستضعفة والشعوب التي تعاني من الحرب " . على حد قوله.

في غضون ذلك، اجرى مراسل قناة هلا الفضائية عماد غضبان استطلاعا ميدانيا في مدينة عكا لرصد آراء المواطنين حول موقفهم من مقاطعة نواب الجبهة للخطاب وموقفهم من الحرب الدائرة في أوكرانيا .

" ان تحدثنا أو لم نتحدث فلن يكون شيء من وراء حديثنا ، والأفضل السكوت "
وقال محمود ناطور من عكا لقناة هلا :" نحن لسنا من روسيا ولا أوكرانيا ، ولم نستفد من أي دولة والأجدر أن نبقى في الموضوع الموجودين فيه داخل إسرائيل وان نحل مشاكلنا الأهم من روسيا وأوكرانيا داخل الدولة وأن نكون مع بعضنا البعض لنكون اقوى . برأيي هذه المواضيع ليست لنا ، يجب أن نهتم بأمورنا وقضايانا حتى نقف على أرجلنا ، ونحن في النهاية ان تحدثنا أو لم نتحدث فلن يكون شيء من وراء حديثنا ، والأفضل السكوت " .

" كان يجب على جميع أعضاء الكنيست أن يشاركوا في الخطاب وأن يوقفوا الحرب "
من جانبه ، قال أحمد زكور لقناة هلا :" لماذا لا يشاركون في الخطاب ؟ أليس حراما أن يموت هؤلاء الأبرياء ؟ اليس حراما على الروس قتل هؤلاء الأطفال والناس ؟ هل نحن لسنا بشرا ؟ لنفترض أن هذه الحرب ضدنا أليس حراما أن نموت والرئيس جالس في البيت ؟ أنا ضد عدم مشاركتهم في الخطاب . لماذا يعارضون المشاركة ؟ " .
وأضاف زكور :" كان يجب على جميع أعضاء الكنيست أن يشاركوا في الخطاب وأن يوقفوا الحرب . يكفي قتل الأطفال والأبرياء ، يجب أن تتوقف الحرب " .

" كان يجب على النواب الذين قاطعوا الخطاب أن يستمعوا للخطاب من أجل إعطاء ارائهم "
بدوره ، أوضح عنان حجازي من عكا لقناة هلا :" لا أعرف صراحة لماذا قاطع نواب الجبهة خطاب الرئيس الأوكراني ، جيد أن يتحدث الرئيس الأوكراني وليس عندما وقعت الحرب في سوريا لم تحدث ضجة مثل الحرب الان على أوكرانيا . كان يجب على النواب الذين قاطعوا الخطاب أن يستمعوا للخطاب من أجل إعطاء ارائهم " .
وأضاف حجازي :" أرى أن العالم يتعاطف كثيرا مع أوكرانيا لكن عندما حدثت الحرب على سوريا لم يتعاطفوا معهم بهذا الشكل " .
وتابع بالقول :" ربما يكون الرئيس الروسي معه الحق في هذه الحرب لأنهم يقولون أن أوكرانيا ستأتي بأمريكا وحلف الناتو الى بلادهم " .

" موقف نواب المشتركة يعود لهم "
من جانبه ، أكد مأمون زعبي من الناصرة لقناة هلا :" الحرب لا داع لها ، ودخول بوتين الى أوكرانيا غلطة ، لا يوجد شيء مثل السلام . وأنا أقول يجب أن يفكر بوتين أن أوكرانيا جارة روسيا ويجب أن يكون بينهم سلام " .
وأضاف زعبي :" موقف نواب المشتركة يعود لهم " .

" انا مع مقاطعة الخطاب "
أما عبد العال جمال من عكا فقد قال لقناة هلا " بجميع الأحوال ماذا سيقول الرئيس الأوكراني ، سيقول شيئا حدث وشيئا لم يحدث . ماذا سنستفيد نحن من خطابه ؟ يأتون لنا فقط بالضرر ويتهموننا بتهم باطلة ".
وأكد عبد العال جمال " انا مع مقاطعة الخطاب " .

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق