اغلاق

نداء محاجنة من ام الفحم انضمت للتطوع في الاطفاء للمساعدة وإنقاذ الارواح

الشابة نداء محاجنة، من مدينة ام الفحم، مستشار وناطق رسمي بلسان سلطة الاطفاء والانقاذ في المجتمع العربي ، هي أم وطالبة اكاديمية قررت خوض غمار تجربة جديدة
Loading the player...

والانخراط في سلطة الإطفاء والإنقاذ لتقديم المساعدة وخدمة مجتمعها ...
نداء التي اقتحمت مجالا محفوفا بالمخاطر والصعوبات، استطاعت ان تثبت انه يمكن للمرأة ان تضع بصمتها، وان يكون لها حضورا قويا في هذا المجال .

" أتمنى ان أكون على قدر المسؤولية واقدم اكثر للمجتمع العربي "
وقالت نداء محاجنة خلال حديثها مع مراسلة موقع بانيت وقناة هلا : " حينما بدأت بالتطوع في هذا المجال احببته ورغبت اكثر بالتعمق فيه. وقد نجحت بالوصول الى هذه الوظيفة عن طريق مناقصة قامت بطرحها سلطة الإطفاء والإنقاذ، والحمدلله نجحت فيها، وأتمنى ان أكون على قدر المسؤولية واقدم اكثر للمجتمع العربي. كما انني الاحظ ارتفاعا ملحوظا في عدد النساء المتطوعات في سطلة الإطفاء والإنقاذ خلال الخمس سنوات الأخيرة والعدد اخذ بالازدياد شيئا فشيئا".

" هنالك العديد من الصعوبات التي تواجهها المرأة العربية العاملة في سلطة الإطفاء والإنقاذ "
وتابعت محاجنة قائلا :" هنالك العديد من الصعوبات التي تواجهها المرأة العربية العاملة في سلطة الإطفاء والإنقاذ، فهذا العمل يتطلب ساعات عمل كثيرة سواء في الليل او النهار، ولكن بما انني أحب هذا المجال وان أتقدم فيه اكثر، لا اكترث لهذه الصعوبات، على الرغم من انني امرأة متزوجة وام لطفلين. ولذلك، أتوجه برسالة الى كل امرأة عربية بأن تتقدم وتحقق احلامها وطموحاتها في أي مجال كان وان لا تكترث لكلام الناس".

" اليوم نلاحظ دمج المئات من أبناء المجتمع العربي في سلطة الإطفاء والإنقاذ "
من جانبه، قال الناطق الرسمي بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ في المجتمع العربي، كايد ظاهر: " لا شك ان دمج المرأة العربية او أبناء المجتمع العربي ككل في سلطة الإطفاء والإنقاذ والتي تعتبر من اهم السلطات، كان قليل جدا منذ 2017، ولكن اليوم نلاحظ دمج المئات من أبناء المجتمع العربي، رجالا ونساء، في هذه السلطة من مختلف المناطق في البلاد. واعتقد ان هذه النهضة والتحول الجذري كان له أهمية كبيرة جدا وسيؤثر إيجابيات على المجتمع العربي".
وأضاف: "نداء هي احدى السيدات التي انضمت الى هذه السلطة ولا شك اننا على طريق الاستمرارية من اجل دمج فتيات اخريات داخل هذه السلطة. عدد المتطوعين والمتطوعات في الإطفاء والإنقاذ وصل خلال الخمس سنوات الأخيرة الى 15 وحدة متطوعين ومتطوعات. لذلك أتمنى ان ينضم المزيد والمزيد من أبناء المجتمع العربي الى هذه السلطة وان يشغلوا مهمة".

" المسؤولية ملقاة على عاتق المواطن "
وفي ختام حديثه، قال كايد ظاهر: " أتأسف على كل الحوادث الأخيرة التي حصل، خاصة منذ بداية هذا العام، فقد راح ضحية الحرائق ما يقارب 15 ضحية، لذلك انا أقول وأكرر ان المسؤولية ملقاة على عاتق المواطن، لانه يجب عليه الاهتمام والانتباه بكل ما يتعلق بوسائل التدفئة في المنازل، الامر الذي سيجنب وقوع كوارث وضحايا بسببها " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق