اغلاق

تجميد عضوية الموحدّة يثير اصداء واسعة في الشارع العربي بين مؤيد :‘ قرار حكيم ‘ ومعارض :‘ بضحكوا على الناس ‘

لا تزال ردود الفعل تتوالى على قرار القائمة العربية الموحدة تجميد عضويتها في الائتلاف الحكومي وفي الكنيست، احتجاجا على ما يجري من أوضاع متوترة في المسجد الأقصى.
Loading the player...

وفي استطلاع ميداني اجراه مراسل قناة هلا فتح الله مريح في شفاعمرو وطمرة والمنطقة ، تباينت ردود الفعل على قرار الموحدة ما بين مؤيد ومعارض له.
ففي الوقت الذي وصفه المؤيدون خلال حديثهم لقناة هلا بالقرار الحكيم والمنطقي الذي من شأنه أن يعطي فرصة لإعادة الهدوء في القدس، يرى معارضوه بانه لا يجدي نفعا، وانه كان الاجدر بالموحدة الانسحاب والاستقالة من الائتلاف.
 
" هذا قرار حكيم "
يقول احمد حجازي خلال حديثه مع مراسل موقع بانيت وقناة هلا: " هذا قرار حكيم جدا، فأنا مع ان تكون القائمة العربية الموحدة في الائتلاف وأن يقوموا بتحصيل إنجازات للمجتمع العربي. وضعهم الان صعب داخل الائتلاف فلا يوجد هناك بديل جيد، اما ان يتخذوا قرارا بالانسحاب ويعود  اليمين المتطرف للحكم، او ان يحاولوا اصلاح الوضع من الداخل، ويستمروا في الحكومة. انا اتفق ان الحكومة قد قامت بأمور غير لائقة وغير مقبولة بما يتعلق بقضية المسجد الأقصى، ولكن تبقى هذه الحكومة أفضل من سابقاتها، لوجود أحزاب يسارية وعربية فيها".

" انا أؤيد منصور عباس فهو تهمه مصلحة المجتمع العربي "
من جانبه، قال عرسان ياسين رئيس بلدية شفاعمرو: "انا أؤيد منصور عباس، فهو تهمه مصلحة المجتمع العربي ويحاول ان يحصل العديد من الإنجازات للمجتمع. صحيح انه ليست كل الأمور واقعية في اللعبة السياسية ولكن لا يوجد لمنصور عباس حل بديل او طريق أخرى. اتفق ان ما يحصل في الأقصى امر لا يرضى او يقبل به أحد، ولكن انا انصح الموحدة والمشتركة ان يتفقوا من اجل ان يجدوا حلا منطقيا لما يجري".

" هذا قرار كاذب ويحاولون ان يضحكوا على عقول المواطنين من خلاله "
من ناحيته، قال بسام حمدي: "هذا قرار كاذب ويحاولون ان يضحكوا على عقول المواطنين من خلاله، وذلك لأنه حاليا الحكومة والكنيست في عطلة لمدة أسبوعين على الأكثر، ولا يوجد هنالك ما تفعله الموحدة بهذا الشأن. برأيي ان استقالة القائمة العربية الموحدة من الحكومة هي الحل والقرار الجماهيري الذي يرغب به المواطنون، فمنصور عباس قد انتهى امره في المجتمع العربي لعدم اكتراثه في البداية لما يحصل في المسجد الأقصى. كما ان هذه الحكومة هي الأسوأ على الاطلاق، فلم نشهد غلاء معيشة كهذا من قبل عدا عن جميع القضايا والأمور الكارثية التي حدثت مؤخرا بحق شعبنا".
اما عبد الله بكر خالدين فقال: " اعتقد ان القائمة العربية الموحدة صادقة في كل تصريح تطلقه وفي كل قرار تتخذه وستبقى كذلك بنظري مدى الحياة. وتعاملها مع موضوع الأقصى كان جيدا وتحاول صنع التغيير".

" كل ما ترغب به الموحدّة هو الحفاظ على الائتلاف "
وقال مارون عازم: "هذا القرار تم اتخاذه بالتنسيق مع رئيس الحكومة، فكل ما ترغب به القائمة الموحدة هو الحفاظ على الائتلاف من التفكك".

بدوره قال سعيد خطيب: "أرى في قرار الموحدة قرارا سياسيا، وانا شخصيا أؤيد الموحدة في هذه اللعبة السياسية، فهي تضع مصلحة المواطن فوق أي اعتبار. بدأت الموحدة باتخاذ نهج جديد لتحصيل ميزانيات وحقوق للمواطنين العرب. اما بالنسبة لاتخاذها هذا القرار في الوقت الذي تتواجد فيه كل من الحكومة والكنيست في عطلة فهو امر غير صائب كما صرحت المشتركة، ولكن من جانب اخر اعتقد ان المشتركة تهاجم الموحدة بهدف ان لا تكون الأقوى منها سياسيا، وان تحصل أعضاء أكثر في الانتخابات القادمة. على الرغم من ذلك أتمنى ان يعرف كل من المشتركة والموحدة انهم يعملون لمصلحة الشعب العربي ويجب ان يهتموا لمصلحته".

" منصور عباس والموحدة دخلوا الى نفق معتم ومن الصعب جدا ان يخرجوا منه "
وقال فرج خنيفس عضو بلدية شفاعمرو: "اعتقد ان هذه الخطوة لا تجدي نفعا اطلاقا، وذلك لان الكنيست والحكومة حاليا في إجازة ولن تستطيع ان تفعل او تحقق الموحدة شيئا. وبطبيعة الحال اعتقد ان منصور عباس والقائمة العربية الموحدة قد دخلوا الى نفق معتم ومن الصعب جدا ان يخرجوا منه الآن".

 



Photo by MENAHEM KAHANA/AFP via Getty Images)

 (Photo by MENAHEM KAHANA/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق