اغلاق

أهال من الجديدة المكر حول الخلافات على الأراضي: ‘ غدا ستموتون ولن تأخذوا الأرض معكم‘

تتعدد الأسباب التي يعزوها المختصون والمحللون لانتشار العنف والجريمة في المجتمع العربي، ومن بين هذه الأسباب الخلافات التي قد تقع بين جيران او حتى أقارب على
Loading the player...

تقسيم الأراضي .
فبينما يقول البعض ان حالة الاختناق التي تشهدها البلدات العربية وشح الأراضي سبب من أسباب هذه المشكلة، يقول آخرون انه مهما وصلت الأمور من صعوبة لا يجب ان يكون العنف سبيلا لحل مثل هذه الإشكاليات .

" المشاكل بين الجيران قد تحدث لأسباب تافهة وبسيطة"
وقال محمود عودة من عكا، خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وقناة هلا : " للأسف الشديد ، فإننا نرى ونسمع مشاكل من هذا النوع، واحيانا يلجأ المتخاصمون لعائلات الاجرام لحل المشكلة. كما أن المشاكل بين الجيران قد تحدث لأسباب تافهة وبسيطة".
وأضاف: "نطلب من رجال الدين ان يأخذوا دورهم في تهدئة النفوس وتوعية المواطنين، كما على الأهالي ان يتحلوا بالصبر والتسامح، وان يتعاملوا مع جيرانهم برحابة صدر".
ونوه عودة إلى أن "كثيرا من المشاكل تحدث بين الجيران بسبب موقف السيارات، اذ اننا نعاني من قلة المواقف، لكن علينا تحمل بعضنا بعضا، وان نراعي حرمة الجوار".

"لا أحد عندما يموت سوف يأخذه مع شيئا، فالكفن لا جيوب له"
من جانبه، قال أحمد المصري من الجديدة المكر: "مما لا شك فيه، ان الخلافات بين الجيران تحدث من اجل شبر ارض ولأسباب عديدة أخرى، لذلك لا بد من رجال الإصلاح والمجتمع التدخل وفض الخلافات".
وأضاف قائلا: "أوجه كلامي للمتخاصمين وللناس جميعا، لا أحد عندما يموت سوف يأخذه مع شيئا، فالكفن لا جيوب له".

"يجب أن تظل المحبة موجودة بين الناس "
أما محمد هواشي من جديدة المكر، فقال: "يجب أن تظل المحبة موجودة بين الناس، لأنه بدون محبة بين الناس داخل المجتمع لا يمكن العيش، وسوف تكثر المشاكل".
وأشار إلى أنه "في حال لم يتم حل النزاعات على الأراضي او غيرها من خلال التفاهم ولغة الحوار والهدوء، فإن ذلك يمكن ان يؤدي إلى استخدام العنف كحل للمشكلة، وهذا قد يقود للانزلاق في عالم الجريمة".

"ابتعدوا عن لغة العنف "
بدوره، قال علي ترشحاني من الجديدة المكر: "ان ظاهرة الخلاف على الأراضي بين الجيران او الاخوة او الأقارب بات منتشرا في زماننا هذا، والحل لذلك هو التوصل لتسوية بعيدا عن لغة العنف".
اما منور عرابي من جديدة المكر، فقالت: "باتت الناس تتقاتل على قطعة ارض، وتتخاصم لدرجة استخدام العنف من اجل قطعة ارض، أقول لهم غدا ستموتون ولن تأخذوا الأرض معكم".
وأضافت: "على الناس ان تخاف الله، وألا تلجأ للعنف والضرب كحل للمشاكل، وعليهم ان يصطلحوا من خلال لغة الحوار".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق