اغلاق

فرحة عارمة خلال زيارة مقام النبي شعيب : ‘ رسالة محبة وتآخي وتسامح بين كل الاديان والطوائف ‘

انطلقت صباح يوم الاثنين، مراسم الزيارة الرسمية السنوية لمقام النبي شعيب عليه السلام في حطين، لأبناء الطائفة العربية الدرزية في البلاد .
Loading the player...


ويفيد مراسل قناة هلا الفضائية عماد غضبان بأن الالاف من أبناء الطائفة المعروفية توافدوا الى المقام في حطين من أجل المشاركة في الزيارة وهي الأولى منذ عامين، اذ توقفت الزيارة للمقام في السنتين الأخيرتين بسبب جائحة كورونا .
شارك في اللقاء الاحتفالي في المقام العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والقيادية، من بينها رئيس الدولة يتسحاق هرتسوغ، وزير الامن بيني غانتس، وزير القضاء جدعون ساعر، وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، وزير الامن الداخلي عومير بار ليف ، والوزير في وزارة المالية حمد عمار، الى جانب وزراء اخرين وأعضاء كنيست، ورجال دين من مختلف الطوائف الذين قدموا التهنئة لأبناء الطائفة الدرزية بهذه المناسبة .
 
"رسالة النبي شعيب كانت وما زالت هي رسالة التسامح والمحبة بين جميع الأديان والطوائف"
وقال كمال عطيلة وهو الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم للمجتمع العربي، خلال حديثه مع مراسل موقع بانيت وقناة هلا: "رسالة النبي شعيب كانت وما زالت هي رسالة التسامح والمحبة بين جميع الأديان والطوائف. نحن نجتمع اليوم في رحاب المقام الشريف لنتابع هذه الرسالة الشريفة والمقدسة، ونقول ان هذا المكان المقدس سيبقى مكان لالتقاء الأديان. الزيارة كانت ناجحة جدا، وتأتي بعد سنتين من الكورونا، حيث حضر الآف الوفود من مختلف الطوائف الى هذا المكان المقدس، ونحن نفتخر ونعتز ونشكر كل من شاركنا بهذا اليوم المهم".

"هذا يوم جميل وسعيد"
من جانبه، قال المحامي د. سلمان خير: "هذا يوم جميل وسعيد، ترى فيه القلوب متقاربة وترى المحبة والناس يتحدثون عن التعاضد والالفة والاخوة، وهذا الامر بحد ذاته جميل جداً. لذلك ادعو الله تعالى ان تستمر هذه المناسبات السعيدة على جميع الناس".

"  الزيارة احتوت على فسيفساء جميلة جدا"
بدوره، قال قدس الأب اميل روحانا: "احتوت هذه الزيارة على فسيفساء جميلة جدا مكونة من جميع الطوائف اليهودية المسيحية والإسلامية، كلهم جاءوا لمعايدة بني معروف، وفضيلة الشيخ موقف طريف وباقي المشايخ الافاضل. وهذا الامر يدل على المحبة والتآخي بين الطوائف وان شاء الله ان نبقى هكذا وان ويعم السلام في الشرق الأوسط".


" رؤية هذه المشاركة الواسعة تفرح القلب"
من ناحيته، قال فطين ملا عضو كنيست عن حزب الليكود: "فرحة كبيرة تغمرنا اليوم، اذ رأينا مشاركة من كل الأطراف السياسية ومن كل الطوائف الذين أتوا الى هذا المقام الشريف لمعايدة أبناء الطائفة المعروفية. خلال السنوات السابقة لم تكن هنالك زيارة لهذا المقام بسبب الكورونا، واليوم رأينا أصحاب مناصب وشيوخ يشاركون في هذا اليوم. اشعر بسعادة عارمة، فرؤية هذه المشاركة الواسعة تفرح القلب، وآمل ان نشهد هذا الامر في كل سنة. كما واتوجه الى جميع الطوائف وادعوهم لمحاربة افة العنف واستنكارها بكافة الاشكال".


" انا اعتقد اننا نرى هنا مركز للقوة"
اما يائير جولان وهو عضو كنيست عن حزب ميرتس، فقال: "زيارة مقبولة لكل أبناء الطائفة المعروفية. انا اعتقد اننا نرى هنا مركزا للقوة، فرؤية المشاركة الواسعة لمختلف الطوائف يدل على التلاحم والتآخي بينهم. واعتقد انه يجب البدء بالعمل على القضايا التي تخص أبناء الطائفة الدرزية كالمسكن والأراضي وحلها بأسرع وقت".


"اناشد أبناء الطائفة المعروفية من هذا المكان ان نعمل معا بموجب أسس دين التوحيد"
وقال علي صلالحة عضو كنيست عن حزب ميرتس: "اناشد أبناء الطائفة المعروفية من هذا المكان ان نعمل معا بموجب أسس دين التوحيد الا وهي صدق اللسان وحفظ الاخوان، واذا لم نعمل معا سنفشل، فشلنا 74 سنة واليوم نرغب بأن نتوجه للمستقبل لننجح معا من اجل احفادنا واولادنا".
وأضاف حمد عمار ، وزير في وزارة المالية: "نحن موجودون اليوم على اقدس بقعة على وجه الأرض، في هذا اليوم هناك زيارة مقدسة لابناء الطائفة الدرزية لمقام النبي شعيب. لذلك نبارك لكل أبناء الطائفة الدرزية، وأتمنى ان يستطيع كل من ينتمي الى الطائفة في مختلف بقاع العالم ان يتمكن من زيارة هذا المقام".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق