اغلاق

يركبون الحناطير ويبحرون في السفن: عكا تعرض على المحتفلين بالعيد متعة متكاملة ببحرها، آثارها وناسها

أمضى عدد كبير من العائلات العربية ، ثاني ايام عيد الفطر المبارك ، بين اسوار مدينة عكا العريقة . وانتشرت الأسر برفقة أطفالها ، بين ازقة البلدة القديمة وعلى ضفاف شواطئها ،
Loading the player...

واستمتعوا بركوب الحناطير والمراكب البحرية ، فيما صدحت الموسيقى العربية لادخال الفرحة في نفوس المواطنين، وسط سعادة وبهجة من قبل المارة.
وساهم إنتشار الالعاب المتنقلة ، لا سيما المنفوخة منها في إضفاء أجواء من المتعة والسعادة للأسر التي حضرت الى عكا من مختلف البلدات العربية .
هذا وتعرض مدينة عكا ، على زوارها ، كعادتها ، اجواء تمزج بين الحاضر والماضي، بين القديم والحديث ، بين عبق التاريخ والتراث والأصالة.
من جانبهم ، يعول الاهالي في مدينة عكا ، وخاصة اولئك الذين يعتمدون على السياحة ، ومن بينهم اصحاب المراكب والسفن البحرية والحناطير - يعولون على موسم العيد ، لتحريك الركود الاقتصادي وإنعاش الحركة التجارية .
وقال عدد من المحتفلين بالعيد لمراسل موقع بانيت بان " اجواء عكا مميزة .. خاصة للعائلات التي تبحث عن متعة للاطفال . هنا يتوفر كل شيء .. الحناطير  ، القوارب  والاجواء العريقة ".


مجموعة صور خاصة  التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق