اغلاق

أهال من المزرعة :‘ يجب تفعيل دور التربية داخل الاسر وتعزيز قيم الانتماء للبلد‘

شهدت قرية المزرعة، قبل نحوي أسبوعين ، اعمال احراق وتخريب للممتلكات العامة في البلدة.. وأعرب اهالٍ من القرية في حديث لقناة هلا عن رفضهم القطعي لهذه الاعمال
Loading the player...

المستهجنة، مؤكدين في الوقت نفسه، على ضرورة تربية الأبناء على ثقافة الحفاظ على الممتلكات العامة وتعزيز الانتماء لديهم لبلدهم ومجتمعهم...

" أعمال غريبة علينا "
وقال ياسين حجازي من المزرعة : " هذه الأمور التي تحدث غريبة علينا ونحن غير معتادين على ظاهرة تخريب الممتلكات العامة ، فالمجلس المحلي يحاول بشتى الطرق تطوير المزرعة وايصالها لتكون بلدة متحضرة متطورة وللأسف الشديد نتفاجأ  بان بعض الطلاب  من بلدتنا  يتصرفون بهذا الشكل " .

وأضاف ياسين حجازي : " لو ان كل شخص يشعر بالانتماء للبلدة لما كنا نصل الى هذا الوضع وبرأيي ان هذه الامر يقع على مسؤولية الاهل " .

" الحفاظ على الممتلكات العامة مسألة وطنية ودينية "
بدوره قال راني عوض من المزرعة : " حسب رأيي فانّ الحفاظ على الممتلكات العامّة هي مسألة وطنية ودينية حيث جاء في القرآن الكريم : " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " لذلك فهدفنا واحد وهو المحافظة على الممتلكات العامة " .

وتابع راني : " الناس بشكل عام تحافظ على الممتلكات ولكن هناك بعض الأولاد الذين يقومون بهذه الاعمال لذلك فعلى الاهل  التشديد على التربية وكذلك الامر بالنسبة للمدارس فان دورها مهم في توعية الطلاب " .

" المسؤولية الوحيدة تقع فقط على عاتق الأهل "
بدورها أدلت المربية ايمان خلايلة من مجد الكروم بدلوها قائلة : " انا سعيدة جدا بالانجازات التي تحصل في المزرعة من تطور جعلها مختلفة عن أي بلدة عربية أخرى ، وما حدث من تخريب لا يمكن تبريره ، والتفسير الوحيد هو أن الطالب الذي يقوم بهذه الأعمال تنقصه الأطر بالاساس في البيت فالمسؤولية الأولى والأخيرة تقع فقط على عاتق الأهل " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق