اغلاق

عبارات صادمة لا تقوليها لأطفالك

الكلمة الطيبة صدقة، هكذا أخبرنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، ولذلك فعلينا أن نراعي كلامنا وننتقي كلماتنا مع أقرب المقربين لنا وهم أطفالنا،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: evgenyatamanenko - istock

وفي بعض الأحيان قد تكون كلمة أقسى على الطفل من العقاب الجسدي؛ فيجب عليك أن تبتعدي عن بعض العبارات الصادمة التي تأتي بنتائج عكسية خلال تربية طفلك على الخصوص، ولذلكدالمرشدة التربوية كوثر عبد العزيز حيث حذرت من بعض العبارات الصادمة كالآتي.

أنت بخير
من الطبيعي أن يقع طفلك أثناء اللعب، أو عند ذهابه للتمرين في النادي حيث يمارس هوايته المفضلة، ولكنه حين يقع فهو يشعر بالألم، وعليك أن تشعري وتتعاطفي معه ولا تقللي من شعوره، فلا تقولي له أنت بخير وهو يتلوى أمامك، فهذه العبارة قد تعني أنك لا تقدرين مقدار ألمه.

ولكن التصرف الصحيح هو أن تحاولي أن تضميه وتتعاطفي معه بقولك له ”يا للسقطة المخيفة” .
ثم اسأليه إن كان يفضل أن تضعي له ضمادة مكان الوقوع أو أن تحتضنيه.
في هذه الحالة سوف يشعر الطفل بأنك لا تقللين من قيمة مشاعره وعواطفه.

عمل عظيم

هل تخيلت ما يحدث حين ترددين عبارة "عمل عظيم" أمام كل عمل أو مقابل كل واجب يقوم به طفلك؟

فقد أظهرت الدراسات التربوية أنك حين ترددين عبارة "عمل عظيم" أمام كل عمل ينجزه الطفل يعني أنه سوف يعتمد على المديح أكثر من الحوافز.
يجب عليك عدم المبالغة بالمدح.
من الطبيعي أن تمدحي طفلك، ولكن المدح يكون على قدر العمل وليس بالمبالغة في المدح.
قولي له: لعبة رائعة، لقد قدمت فيها مساعدة جيدة، فهذا يكفي.

أسرع
فالطفل يقوم بمهام جديدة عليه مثل أن يتناول فطوره بمفرده قبل المدرسة، أو يربط رباط الحذاء بنفسه.

ولذلك فلا تكرري كلمة أسرع على مسامعه كثيراً، فهو سوف يقع تحت ضغط نفسي رهيب.
قولي له” هيا نسرع” فهذه العبارة سترسل له رسالة تعني أنك أنت وهو في الفريق نفسه.
ويمكن للأم لكي تشجع طفلها، جعل أي عمل يحتاج لسرعة بمثابة اللعبة مثل أن تقول له ”ما رأيك لو نتسابق لنرى من سيرتدي بنطاله أولاً”.

أنا أتبع ريجيماً
من الطبيعي أن يراك طفلك وأنت تقفين فوق الميزان.
وربما كنت من النوع المهووس بالوقوف فوق الميزان عدة مرات في اليوم مع إطلاق بعض عبارت السخط وعدم الرضا عن وزنك.
الصورة أو المشهد الذي تراه ابنتك لك خصوصاً، وأنت تقفين فوق الميزان سوف تجعل بداخلها صورة غير صحية عن الجسم وسوف تتنامى أكثر وأكثر.
ولذلك فمن الأفضل للأم أن تقول بدل الصراخ والتذمر: ”أنا آكل طعاماً صحياً لأن ذلك يرضيني”.
كما على الأم أن تعتمد الأسلوب نفسه حين تمارس الرياضة، ولكي تبعد عن مخيلة الطفل وخاصة البنت التي تقلد الأم أن الطعام فيه مضرة للجسم، فالطفل يكون في مرحلة بناء وتكوين جسمه.
ولذلك فيجب أن تقول الأم أنا أمارس الرياضة خارج البيت؛ لأن الطقس جميل.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق