اغلاق

التهاب الكلى.. دليلك الشامل إلى الأسباب والأعراض وطرق العلاج

التهاب الكلى أو متلازمة الالتهاب الكلوي الحاد هي مجموعة من الأعراض التي تحدث مع بعض الاضطرابات التي تسبب تورم والتهاب الكبيبات في الكلى.


صورة للتوضيح فقط - iStock-Shidlovski

فيما يلي نستعرض أسباب التهاب الكلى، والأعراض، ومراحل الخطورة.
غالبًا ما يحدث التهاب الكلى نتيجة استجابة مناعية ناتجة عن عدوى أو مرض آخر.
تشمل أسباب التهاب الكلى الحاد الشائعة عند الأطفال والمراهقين ما يلي:
متلازمة انحلال الدم اليوريمي (اضطراب يحدث عندما تنتج عدوى في الجهاز الهضمي مواد سامة تدمر خلايا الدم الحمراء وتسبب إصابة الكلى).
فرفرية هينوخ شونلاين (مرض يشمل بقع أرجوانية على الجلد وآلام المفاصل ومشكلات في الجهاز الهضمي والتهاب كبيبات الكلى).
اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي (IgA)، وهو اضطراب تتراكم فيه الأجسام المضادة المسماة IgA في أنسجة الكلى.
التهاب كبيبات الكلى اللاحق للمكورات العقدية (اضطراب الكلى الذي يحدث بعد الإصابة بسلالات معينة من البكتيريا العقدية.

تشمل الأسباب الشائعة عند البالغين ما يلي:
التهاب الكبد B أو C.
التهاب الشغاف (التهاب البطانة الداخلية لغرف القلب وصمامات القلب بسبب عدوى بكتيرية أو فطرية).
التهاب كبيبات الكلى التكاثري الغشائي (اضطراب ينطوي على التهاب وتغيرات في خلايا الكلى).
التهاب كبيبات الكلى التدريجي السريع (الهلالي) -شكل من أشكال التهاب كبيبات الكلى يؤدي إلى فقدان سريع لوظائف الكلى.
التهاب الكلية الذئبي (المضاعفات الكلوية للذئبة الحمامية الجهازية).
التهاب الأوعية الدموية (التهاب الأوعية الدموية).
الأمراض الفيروسية مثل عدد كريات الدم البيضاء والحصبة والنكاف.
يؤثر الالتهاب على وظيفة الكبيبة. هذا هو الجزء من الكلى الذي يقوم بتصفية الدم لتكوين البول وإزالة الفضلات. ونتيجة لذلك، يظهر الدم والبروتين في البول، وتتراكم السوائل الزائدة في الجسم.
يحدث تورم الجسم عندما يفقد الدم بروتينًا يسمى الألبومين. يحافظ الألبومين على السوائل في الأوعية الدموية. عندما يُفقد، يتجمع السائل في أنسجة الجسم.
يؤدي فقدان الدم من هياكل الكلى التالفة إلى ظهور الدم في البول.

أشكال التهاب الكلى
التهاب الكلى ليس مرضا بل متلازمة. المتلازمة هي مجموعة من الأعراض التي تحدث معًا في كثير من الأحيان وبشكل متوقع، وتتطور نتيجة لحالة أخرى.
المتلازمات ليست بالضرورة محددة لأي مرض أو اضطراب. تحتوي متلازمة الالتهاب الكلوي على العديد من المحفزات المحتملة ، لذلك فإن علاجها بنجاح ينطوي على تحديد السبب الأساسي.
متلازمة الالتهاب الكلوي لها أشكال حادة ومزمنة.
عادة ما تظهر متلازمة الالتهاب الكلوي الحادة أو سريعة التطور، ونادرا ما يتم اكتشافها بسبب الأعراض الحادة والمؤلمة. عادة ما تتطور متلازمة الالتهاب الكلوي المزمن ببطء وغالبًا ما يتم اكتشافها لبعض الوقت.
يمكن أن يتسبب الالتهاب المزمن في الكلى في حدوث ندبات، ما قد يؤثر سلبا على وظائف الكلى ويؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

أعراض التهاب الكلى
تنشأ مجموعة من الأعراض الناتجة عن التهاب الكلى، حيث أحيانا تظهر أعراض التهاب الكلى اليمنى، وأحيانا أخرى تظهر أعراض التهاب الكلى اليسرى، لكن بوجه عام تشمل الأعراض النموذجية خروج بول أقل من المعتاد، ووجود دم في البول وتورمًا في القدمين أو الوجه (وذمة).
وتشمل علامات التهاب الكلى الأخرى ألم الخاصرة وآلام الظهر والصداع وضيق التنفس والأعراض المرتبطة بالسبب الأساسي، مثل الطفح الجلدي وآلام المفاصل.
لكن أيا كانت تلك الأعراض فهي تختلف، اعتمادًا على ما إذا كان الشكل الحاد أو المزمن من المتلازمة موجودًا، ومن بينها ما يلي:
وذمة في الوجه والساقين: الوذمة هي تراكم السوائل في الجسم، عادة تحت الجلد، مما يؤدي إلى ظهور منتفخ.
انخفاض حجم البول: يُعرف باسم قلة البول، ويُعرَّف بأنه يتم إنتاج أقل من 500 مل من البول في فترة 24 ساعة.
بيلة دموية: وجود دم في البول والذي يؤدي في كثير من الأحيان، ولكن ليس بالضرورة، إلى تغير لونه إلى الأحمر. هناك نوعان من البيلة الدموية: بيلة دموية دقيقة، والتي تشير إلى وجود دم غير مرئي، وبيلة دموية كبيرة، حيث يكون الدم مرئيًا للعين.
ارتفاع ضغط الدم: قد يحدث ارتفاع ضغط الدم الناتج عن اختلال وظائف الكلى. يُعرَّف ارتفاع ضغط الدم عموما بأنه ضغط دم أثناء الراحة يبلغ 140/90 مم زئبق أو أعلى عند البالغين ، 6. يعتمد ما يُشكل ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال على عمر الطفل وحجمه.
قد يكون الشعور بالضيق (الشعور بالإعياء العام) والغثيان موجودين أيضًا.
جدير بالذكر أنه في كل من متلازمة الالتهاب الكلوي المزمن والحادة، يحتوي البول عادةً على تركيزات عالية من خلايا الدم الحمراء، حيث تتسرب خلايا الدم من الكبيبات التالفة.

هل التهاب الكلى خطير؟
للأسف فإن الإجابة على هذا السؤال هي "أجل". فالتهاب الكلى يُصنف من بين الأمراض الخطيرة التي توجب على المريض الذهاب إلى الطبيب المختص عند الشعور بأي من الأعراض سالفة الذكر، ولاسيما البول الدموي أو القيء المستمر حيث أنها قد تكون بداية إصابة بهذا المرض الخطير الذي قد يؤدي- عند التهاون في التعامل معه والتحوط منه- إلى حصول مضاعفات صحية غاية في الخطورة قد تودي بحياة المريض في النهاية.

علاج التهاب الكلى
أما عن علاج التهاب الكلى وسرعة استجابة المريض في التعافي من هذا المرض فهي تعتمد على الأسباب الكامنة. عادةً ما تستخدم الأدوية (مثل راميبريل أو بينازيبريل أو كانديسارتان أو فالسارتان) لعلاج ارتفاع ضغط الدم. سيتم أيضًا إعطاء الأدوية لتقليل الالتهاب في الكلى.
بشكل عام ، سيوصي الأطباء بما يلي:
راحة على السرير
نظام غذائي مقيد بالملح والبوتاسيوم والسوائل
 أدوية لضبط ضغط الدم إذا لزم الأمر
أدوية لتقليل الالتهاب
دواء لإزالة السوائل من الجسم
غسيل الكلى لتعويض وظائف الكلى في الحالات الشديدة
يختلف الوقت الذي يستغرقه التعافي من متلازمة الالتهاب الكلوي باختلاف شدتها والسبب الأساسي، حيث إن علاج التهاب الكلى البسيط لن يستغرق بالتأكيد الوقت  نفسه الذي يستغرقه علاج التهاب الكلى الحاد.  وبناء عليه يبدأ معظم المرضى في الشعور بالتحسن قريبًا إلى حد ما، خاصة إذا كان العلاج سريعًا.

نسبة الشفاء من التهاب الكلى
فيما تتفاوت وتتنوع الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الكلى، لكن مستويات التعافي من هذا المرض في ازدياد مضطرد في ظل التقدم المستمر الذي تشهده مجالات البحث العلمي والمعرفة.
وتجدر الإشارة هنا إلى أنه كلما كانت هناك متابعة مبكرة وتشخيص سليم للحالة، كلما كانت نسب الشفاء عالية ومبشرة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الشباب
اغلاق