اغلاق

معطيات : 38 طفلا لقوا مصرعهم بحوادث مختلفة منذ بداية العام- بينهم 13 من المجتمع البدوي في النقب

أظهرت معطيات صادرة عن مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد، أنه ومنذ بداية العام الحالي 2022 توفي 38 ولدا في البلاد منهم 13 طفلا من أبناء المجتمع البدوي


صورة وصلتنا من "بطيرم"

في النقب (6 ضحايا من هؤلاء توفوا نتيجة حوادث الطرق، 2 حالات وفاة بسبب الغرق، حالة وفاة واحدة بسبب الاختناق، حالة واحدة بسبب الطعن، حالتين بسبب المحاصرة داخل سيارة محكمة الاغلاق، وحالة أخيرة بسبب الإصابة من قبل الحيوانات).
وعقبت المديرة العامة لمؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد أورلي سيلفنجر عن هذه الوفيات وقالت:" خلال الأسبوع القريب سنُحيي أسبوع امان الأولاد. من المحزن ان نشهد انه في هذا العام أيضا لم تتغير الاحصائيات والمعطيات المتعلقة بوفيات واصابات الأولاد. ان الأولاد البدو في النقب معرضون لخطر الوفاة بسبب الحوادث غير المتعمدة، أكثر بكثير من سائر الأولاد والأطفال في البلاد".
وأضافت: "انا أُناشد حكومة إسرائيل تحمل مسؤوليتها واستثمار الموارد لتعزيز امان الأولاد البدو من خلال تطوير البنى التحتية لضمان امان وسلامة الأولاد الى جانب الاستثمار في عملية الارشاد ورفع الوعي، وانشاء برامج وخطط تداخل تتلاءم مع عادات وتقاليد سكان المنطقة. فقط من خلال دمج كافة هذه العوامل معا سيكون بإمكاننا منع المأساة القادمة وتغيير الاحصائيات الموجعة لوفيات الاولاد".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق