اغلاق

13 طفلا من النقب لقوا مصرعهم بحوادث مأساوية منذ مطلع العام : ‘ أطفالنا يلعبون في الشوارع- نريد ملاعب‘

بعد الحوادث المؤسفة التي شهدها المجتمع البدوي في النقب، بوفاة الطفليْن تامر ويوسف احمد النباري من حورة بعد أن عُثر عليهما فاقدي الوعي داخل سيارة مغلقة ،
Loading the player...

ووفاة الفتى زكريا ابو عصا من قرى النقب بعد أن قضى غرقا بمجمع للمياه في النقب، عقد مساء اليوم، مؤتمر في مسجد النور في مدينة رهط، حول الوقاية من حوادث الاطفال والحد منها.
وتشير معطيات صادرة عن مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد، أنه ومنذ بداية العام الحالي 2022 توفي 38 ولدا في البلاد منهم 13 طفلا من أبناء المجتمع البدوي في النقب.
وحضر المؤتمر رؤساء سلطات محلية من النقب ، قيادات محلية، وممثلون عن مستشفى سوروكا ، ومنظمة اجيك ، ومؤسسة بطيرم لامان الاولاد ، ونقابة الأطباء العرب في النقب ، وممثلين عن وزارة الداخلية ، ومنتدى أئمة المساجد في النقب، وغيرهم .
وطالب المشاركون بالعمل معًا على منع حوادث الأطفال في المجتمع البدوي في النقب.

حابس العطاونة : "يجب ضح ميزانيات لتوفير اماكن لعب للأطفال"
من جانبه، قال حابس العطاونة رئيس مجلس حورة المحلي خلال مداخلته في المؤتمر: "ان البلدات البدوية في النقب تفتقر للاماكن المخصصة للاطفال، اذ لا توجد حدائق ومتنزهات كافية، ولا حتى مناطق خضراء، لذلك فإن أغلب الحوادث تتكرر عندنا لأن أغلب الاولاد يلعبون في الشوارع".
واضاف: "المطلوب هو توعية الاهل عن طريق المؤسسات المختلفة ومن خلال أئمة المساجد، وايضا يجب ضح ميزانيات لتوفير اماكن لعب للاطفال".



تصوير بانيت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق