اغلاق

كوخافي:‘لا يوجد أي جندي أطلق النار نحو أبو عاقلة متعمدا‘

ألقى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال أفيف كوخافي، خلال ختام دورة " مدرسة الحرب في الكليات العسكرية كلمة تطرق من خلالها الى قضية
Loading the player...

 التحقيق في حادثة مقتل الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، في جنين، قبل أكثر من أسبوعين، خلال تغطيتها الصحفية لاشتباك مسلح بين الجيش الإسرائيلي وفلسطينيين.
جاءت تصريحات كوخافي بعد ان نشرت الادعاء العام الفلسطيني نتائج التحقيق الذي اتهم فيه إسرائيل بقتل شيرين أبو عاقلة.
وقال كوخافي :" ينشر العدو قواته ووحداته داخل المناطق المأهولة فوق وتحت بيوت المدنيين، وأحيانًا داخل غرف في بيوت مدنية، ويجعلها وسيلة، وبذلك يعرض القتال داخل المناطق المأهولة كل مدني غير ضالع بالارهاب يسكن فيها أو يجد نفسه داخلها للخطر ".
ومضى كوخافي يقول : " بشكل مشابه أصيبت وقتلت الصحافية شيرين أبو عاقلة. نحن نتأسف على وفاتها ونحاول الوصول الى الحقيقة من خلال كل الطرق الممكنة منذ وقوع الحادثة. لكي نتوصل الى الحقيقة هناك مؤشرات مهمة موجودة لدى الجانب الفلسطيني وليس لدينا ".

" دعونا الى اجراء تحقيق مشترك "
واسترسل كوخافي يقول :" لقد دعا جيش الدفاع لاجراء تحقيق مشترك مع الفلسطينيين حيث قوبلت دعوته بالرفض. كما دعا جيش الدفاع الفلسطينيين لمشاركة الأمريكيين في التحقيق حيث قوبلت دعوته بالرفض. طلب جيش الدفاع فحص الرصاصة حتى بشكل مشترك فقوبلت دعوته بالرفض. يحاول جيش الدفاع اجراء تحقيق مهني ودقيق ولكن الفلسطينيون يرفضون السماح بذلك. لو توصلنا الى الحقيقة فكنّا نعلنها صراحة وبشكل علني حيث كنا نعرض واحدة من النتيجتيْن. الأولى اننا نحن من أطلق الرصاصة وكنا نعلن ذلك صراحة ونتحمل المسؤولية. والثانية ان الرصاصة لم تطلق من بندقية إسرائيلية ولذلك الحديث عن اطلاق نار من الجانب الفلسطيني. لذلك أدعو الجانب الفلسطيني من جديد الى التعاون والسماح بالوصول الى الحقيقة وازالة الشكوك وعلامات الاستفهام. في المقابل اذا لم نتمكن من الوصول الى جميع التفاصيل لن نتمكن من التحديد بشكل مطلق من أطلق الرصاصة ".

" نحن وأعداؤنا نعيش في عالميْن مختلفيْن "
كما قال كوخافي :" هناك استنتاج واضح يمكن اعلانه صراحة وبدون أي مجال للشك: لا يوجد أي جندي في جيش الدفاع أطلق النار بشكل متعمد نحو الصحافية. هذا هو الاستنتاج الذي توصلنا اليه بعد التحقيق والفحص ولا يوجد أي استنتاج آخر.  يعمل جيش الدفاع بشكل مهني معتمدًا على المبادئ الاخلاقية بينما الطرف الثاني يعمل بشكل عشوائي دون أي مبادئ اخلاقية. العدو الفلسطيني يطلق النار من بين الجماهير ومن داخل البيوت المأهولة وحتى في الشوارع التي يمشي فيها السكان .مراسلة الجزيرة قتلت في ساحة قتال. قتلت في ذروة نشاط عسكري كان يهدف لاعتقال إرهابيين خططوا لاستهداف وقتل مدنيين. إرهابيون أطلقوا نيرانهم في كل اتجاه. نحن وأعداؤنا نعيش في عالميْن مختلفيْن تفصلهما فجوة اخلاقية. هم يعملون كل ما بوسعهم لاستهداف مواطنينا بينما نحن نعمل كل ما بوسعنا لتجنب المساس بالمدنيين. هم يفرحون عندما يتم قتل مواطنينا بينما نحن نحقق في كل حادثة ينتج عنها قتل مواطن في جانبهم ". الى هنا أقوال كوخافي .



أفيف كوخافي - قائد اركان الجيش الإسرائيلي - تصوير الجيش


الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة - صورة عن قناة الجزيرة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق