اغلاق

مانشيني مدرب إيطاليا يدافع عن اختيار نجوم بطولة أوروبا 2020 لحملة كأس العالم الكارثية

(تقرير رويترز) - أصر مدرب منتخب إيطاليا روبرتو مانشيني على أن قراره الإبقاء على ثقته في نفس اللاعبين الذين فازوا ببطولة أوروبا لكرة القدم في يوليو تموز الماضي


مدرب منتخب إيطاليا روبرتو مانشيني - (Photo by Claudio Villa/Getty Images)

 خلال حملته الكارثية في تصفيات كأس العالم التي أعقبت ذلك كان الخيار الصحيح.
وسيغيب فريق المدرب مانشيني عن نهائيات كأس العالم 2022 بعد خسارته 1-صفر على أرضه أمام مقدونيا الشمالية في الدور قبل النهائي للملحق في مارس آذار، وهو ثاني إخفاق له على التوالي. ولم يغب منتخب إيطاليا عن نهائيات كأس العالم سابقا منذ 1958.
وجاء الفشل المفاجئ بعد أقل من عام على فوز إيطاليا على إنجلترا في ويمبلي لتحقق لقب بطولة أوروبا وهو انتصار أقنع مانشيني بأنه ليس بحاجة إلى تجديد الدماء للحصول على مكان في قطر.
وأبلغ مانشيني مؤتمرا صحفيا يوم الجمعة "نملك فريقا شابا لكن ليس لدي مشكلة في الولاء.
"إذا نظرنا إلى الجودة ، كان يجب أن نتأهل مباشرة لكأس العالم مع دور المجموعات الذي شهدناه".
وأضاف "لسوء الحظ، كلفتنا مواقف معينة كما حدث في المباراة ضد مقدونيا (الشمالية)، حيث كانت هناك العديد من اللحظات السيئة ثم سجلوا من مسافة 50 مترا في الدقيقة 92".
وتعرض مانشيني لضغوط شديدة في وسائل الإعلام الإيطالية للاستقالة نتيجة فشل آخر في كأس العالم، لكن بعد أن تلقى دعما من رئيس الاتحاد الايطالي يمكنه الآن الاستمرار.
وأضاف مانشيني "بالطبع أفكر في بعض الأحيان (بشأن الاستقالة) بعد لحظات من هذه الانتقادات.
"لكن المنتخب الوطني مهم للغاية، الفرحة التي يدخلها على الجميع عظيمة وهذا أمر يستحق الصبر والولاء.
"عندما تفوز مع المنتخب الوطني فهذا شيء مختلف تماما".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق