اغلاق

أنشيلوتي: ربما يكون الريال الأفضل الذي دربته بمباراة نهائية

يأمل كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد أن يكون فريقه في أفضل حالاته للفوز بنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم السبت أمام ليفربول في استاد فرنسا الدولي، لكنه يتحلى

 
(Photo by Robbie Jay Barratt - AMA/Getty Images)

بالواقعية ويعرف أن هذا الأمر قد لا يكفي لتمديد رقم ريال القياسي في المسابقة.
وفي تصريحات له قبل مباراة سيصنع فيها التاريخ حيث سيصبح أول مدرب يقود فريقا في نهائي دوري أبطال أوروبا خمس مرات "ربما يكون هذا الفريق الأفضل الذي دربته في مباراة نهائية".

وأبلغ أنشيلوتي مؤتمرا صحفيا الجمعة "أعتقد أننا في لحظة رائعة وسنبذل قصارى جهدنا للفوز يوم السبت لكن في بعض الأحيان لا يكفي أفضل ما لديك للنجاح.

وأضاف: "كرة القدم تدور حول أشياء غير ملموسة ولا يمكنك السيطرة عليها في بعض الأحيان. استحق فريقي الوصول إلى النهائي ولكن الفوز به لا يتعلق بما فعلته من قبل، إنه يتعلق بما يحدث على أرض الملعب خلال المباراة الكبيرة.

وقال مدرب الريال: "علينا أن نظهر قدراتنا في هذه المباراة. الالتزام الجماعي والجودة الفردية والتأثير الذي يحدثه البدلاء في اللحظات المهمة. سيفوز الفريق الذي سينجح في استغلال نقاط قوته وتطويعها مع ظروف المباراة".

وقال أنشيلوتي إنه في أربع نهائيات سابقة له كمدرب في دوري أبطال أوروبا - حيث أصبح أول مدرب يفوز بكأس أوروبا ثلاث مرات مع فريقين مختلفين - كانت خسارة ميلان في 2005 أمام ليفربول أكثر المباريات العالقة بذهنه.

وبدا أن ليفربول قد خسر لكنه قلب تأخره بثلاثة أهداف في الشوط الأول ليتعادل ويفوز بركلات الترجيح.

ويقترب المدرب الإيطالي أيضا من تخطي بوب بيزلي وزين الدين زيدان ليصبح أول مدرب يفوز بكأس أوروبا أربع مرات.

وأضاف "لسوء الحظ، في كرة القدم هناك حالة من عدم القدرة على التنبؤ ولا يمكنك السيطرة عليها. من الصعب تفسير ذلك.

وتابع أنشيلوتي بالقول: "مثلما يصعب شرح كيف سجلنا هدفين في دقيقة واحدة اعتبارا من الدقيقة 90 ضد (مانشستر) سيتي (لنفوز 3-1 في إياب الدور قبل النهائي هذا العام).

وختم مدرب ريال مدريد بالقول: "تحدث هذه الأشياء وعليك قبولها. ليس عليك التفكير في الأمر كثيرا أيضا. تقدم كرة القدم دائما فرصة للتعويض وقد حدث ذلك بعد عامين (عندما فاز ميلان بقيادة أنشيلوتي بنهائي عام 2007 أمام ليفربول). "

وستمنح مباراة السبت ليفربول فرصة للثأر لخسارته أمام ريال مدريد في نهائي 2018، ولا يعتقد أنشيلوتي أن ريال مدريد سيحظى بأفضلية بدنية على الرغم من حصوله على وقت لإراحة اللاعبين الرئيسيين بعد حسم لقب الدوري الإسباني مبكرا.

وأشار إلى أن ريال مدريد تحت قيادته في 2014 وصل إلى النهائي بالعديد من اللاعبين المصابين واستطاع التغلب على غريمه المحلي أتليتيكو مدريد.

وقال أنشيلوتي "ليفربول سيقدم مباراة قوية ... علينا أن نكون مستعدين للرد على أعلى مستوى".

ولم يخسر ليفربول منذ مارس، وخسر ثلاث مباريات فقط هذا الموسم وحقق بالفعل لقبين محليين، على الرغم من ضياع فرصة الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في اليوم الأخير من الموسم، بينما نجح ريال في الفوز بلقب الدوري الإسباني قبل شهر من النهاية. 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق