اغلاق

رام الله: جامعة القدس المفتوحة تنظم ندوة حول قانون الجرائم الإلكترونية

عقدت كليتا الدراسات العليا والإعلام في جامعة "القدس المفتوحة" يوم السبت الموافق 28-5-2022م، ندوة حول قانون الجرائم الإلكترونية وأخلاقيات العمل الإعلامي


صور من جامعة القدس المفتوحة

في القوانين الفلسطينية.
حضر الندوة أ. د. حسني عوض عميد الدراسات العليا والبحث العلمي، وأ. خلود عساف رئيسة تحرير وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) وعضو الأمانة العامة في نقابة الصحفيين، والعقيد لؤي ازريقات الناطق الرسمي باسم الشرطة الفلسطينية،  وأ.رشا نبهان مدير العلاقات العامة في النيابة العامة، وعميد كلية الإعلام في جامعة القدس المفتوحة أ.  عمار جمهور، ود. علاء عياش المحاضر في عمادة البحث العلمي والدراسات العليا-كلية الإعلام.
ورحب أ. د. حسني عوض عميد الدراسات العليا والبحث العلمي باسم رئيس الجامعة أ .د. سمير النجدي بالمشاركين في الورشة، مشيراً إلى أن هذا اللقاء العلمي المهم يعقد في إطار اهتمام الجامعة لعقد لقاءات بين المسؤولين والمختصين مع طلبة كلية الدراسات العليا لاكسباهم المعرفة  المهنية.
ونوه إلى " أن "القدس المفتوحة" انشئت لخدمة أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجهم في الضفة وغزة والشتات، مبيناً أن اللقاء يجيء ضمن مساق في ماجستير إدارة المؤسسات الإعلامية لمحاولة ربط الجانب النظري بالعملي حتى يتم إغناء التخصص، مؤكداً أهمية موضوع الندوة كونه يتطرق إلى الجرائم الإلكترونية أوخلاقيات مهنة الإعلام.  
وأكد د. علاء عياش المحاضر في عمادة البحث العلمي والدراسات العليا حرص الجامعة على نقل رسالتها ورؤيتها إلى الجمهور، مشيراً إلأى أن  ع كليتا الدراسات العليا والإعلام تحرصان على عقد لقاءات لا منهجية تعزز الثقافة المهنية وتناقش  القواننين الناظمة وعلاقتها بحرية الرأي والتعبير  في فلسطين من خلال استضافة شخصيات لها باع طويل في إدارة العمل الإعلامي" .
واستعرضت خلود عساف رئيسة تحرير وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين تاريخ نشأة نقابة الصحفيين الفلسطينيين وأدوارها، سوا قبل إنشاء السلطة الوطنية أو بعد إنشائها.
وبينت أن " نقابة الصحفيين تأسست في القدس المحتلة  كأحد أذرع منظمة التحرير الفلسطينية لحماية حقوق الصحفيين والدفاع عنهم في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية، منوهة إلى أن النقابة عملت منذ تأسيس السلطة الوطنية إلى المساهمة مع في إقرار جملة من القوانين الناظمة لعمل مهنة الصحافة وضمان حرية الرأي والتعبير،  بالإضافة إلى إدخال تعديلات على قوانين عدة " .
وأشارت عساف إلى " تأثير الانقسام على البيئة التي أحاطت بنقابة الصحفيين وشكلت معيقاً وتحدياً للصحفيين في شقي الوطن" .
ولفتت إلى " إصدار نقابة الصحفيين مدونة سلوك مهني تحدد الأخلاقيات الواجب على الصحفيين نهجها واتباعها وتلك التي ينبغي تجنبها في ممارستهم المهنية " .
وأكدت " سعي النقابة لاقرار قانون إعلام عصري يكون ناظماً للمهنة ويحافظ على حقوق الصحفيين، مشيرا إلى أهمية أن تعترف دولة فلسطين بالصحافة كمهنة في قوان الخدمة المدنية" .
وفي نهاية الندوة، وجه طلبة تخصص الإدارة الإعلامية في جامعة القدس المفتوحة أسئلة واستفسارات للمتحدثين تركزت حول قضايا التغطية الإعلامية والعلاقة مع المؤسسة الشرطية والنيابة العامة، وكذلك ملاحظات حول بعض السلوكيات لجهاز الشرطة تجاه الإعلاميين والصحفيين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق