اغلاق

وفد من القيادات الشابة في الأحزاب النرويجية يزور الجامعة العربية الأمريكية

استضافت الجامعة العربية الأمريكية، مؤخرا، وفدا نرويجيا يمثل القيادات الشابة في الأحزاب السياسية اليسارية واليمينية، في لقاء جمعتهم بطلبة الماجستير في برنامج القانون


تصوير: الجامعة العربية الامريكية

الدولي والدبلوماسية في محاضرة عنوانها "الدبلوماسية: بين النظرية والتطبيق" حيث تدرس المادة الدكتورة دلال عريقات.
سبق لقاء الطلبة، استقبال الوفد التي رافقتهم سفيرة مملكة النرويج تورين فيست، في حرم الجامعة في مدينة رام الله، وكان في استقبالهم، كلا من نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية الدكتورة دلال عريقات، ونائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات الطبية الأستاذ الدكتور محمد آسيا، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور مؤيد أبو صاع، وعميد كلية الدراسات العليا الدكتورة نوار قطب وعميد كلية الاعلام الحديث الدكتورة هنادي دويكات.
رحبت نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية الدكتورة عريقات بالوفد الضيف، وأكدت "على أهمية لقاء هذه القيادات الشابة بطلبة الماجستير لتبادل الخبرات فيما بينهم"، وقدمت شرحا وافيا عن الجامعة ونشأتها، وأبرز البرامج الأكاديمية في درجات الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس التي تدرس في حرمي الجامعة في مدينتي جنين ورام الله.
وأوضحت "أن الجامعة من ضمن استراتيجيتها، تحرص على نقل معاناة القطاع التعليمي إلى العالم من خلال علاقاتها الدولية، وما يعانيه هذا القطاع من سياسة الاحتلال الممنهجة، وخاصة في تقييد الحريات الأكاديمية".
من جهتها، أعربت سفيرة مملكة النرويج تورين فيست عن "سعادتها لزيارة الجامعة العربية الأمريكية، وعقد اللقاء مع الفلسطينيين لسماع صوتهم والاستفادة من خبراتهم، ونقل الخبرات النرويجية لهم"، مشيرة الى "أن وجود الوفد الذي يمثل قيادات شابة تعمل في الأحزاب السياسية النرويجية في فلسطين من أجل الاطلاع على ما يعانيه الشعب وخاصة في قطاع التعليم والدراسات العليا في الجامعات وما يتعرض له طلبة الجامعات من معيقات يسببها الاحتلال". كما وأوضحت "أن الأحزاب السياسية في النرويج تهتم بقطاع الشباب، الذين لهم دور كبير في تغيير بعض السياسات ولهم تأثير حقيقي ووزن كبير عند الحكومة النرويجية".
بدورها، تطرقت عميد كلية الدراسات العليا الدكتورة نوار قطب إلى البرامج، وخاصة المختصة بالجانب السياسي، وأكدت على "أهمية التبادل الطلابي مع الجامعات وخاصة الدولية لتعريف الطلبة على الثقافات الأخرى والمختلفة".
تلا الاستقبال، عقد لقاء بين القيادات الشابة النرويجية وطلبة الماجستير، تم فيه "نقاش عكس الواقع الفلسطيني على لسان طلبة الماجستير وما يعانيه الشعب الذي يرزح تحت الاحتلال منذ أكثر من سبعين عاما"، كما وجه الطلبة رسائل الى الحكومة والبرلمان النرويجي، من خلال الوفد، مطالبين إياهم "باحترام واجباتهم القانونية والأخلاقية تجاه حقوق الشعب الفلسطيني"، كما استمع الطلبة إلى تجربة القيادة الشابة النرويجية في تأثيرهم على سياسات الدولة النرويجية ورأيهم بالقضية الفلسطينية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق