اغلاق

سرطان الجلد: أطعمة شائعة ترفع إمكانية الإصابة بأخطر أنواعه

ماذا لو لم يكن تناول السمك مرتين في الأسبوع صحياً كما تعتقد؟ اكتشف باحثون أمريكيون بالفعل وجود صلة بين الاستهلاك المنتظم للأسماك وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.


صورة للتوضيح فقط - تصوير: 35007 - istock

فماذا في تفاصيل الدراسة؟
من خلال إجراء دراسة كبيرة حول الروابط بين النظام الغذائي وخطر الإصابة بالسرطان بين ما يقرب من 500000 شخص، اكتشف باحثون في جامعة براون بالولايات المتحدة مفاجأة كبيرة وهي أن الاستهلاك المنتظم للأسماك يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد (ميلانوما)، وهو أحد أخطر أنواع سرطان الجلد.
لفحص العلاقة بين استهلاك الأسماك ومخاطر الإصابة بسرطان الجلد، حلل الباحثون البيانات التي تمَّ جمعها من 491367 شخصاً تمَّ تجنيدهم من جميع أنحاء الولايات المتحدة لإجراء دراسة حول النظام الغذائي والصحة، بين عامي 1995 و1996. أكلوا الأسماك المقلية والأسماك غير المقلية والتونة في العام السابق، بالإضافة إلى أحجام حصصهم.

مخاطر أعلى بنسبة 22%
قام الباحثون بحساب معدل الإصابة بالأورام الميلانينية الجديدة على مدى فترة 15 عاماً ووجدوا أنه مقارنة مع أولئك الذين يبلغ متوسط استهلاكهم اليومي من الأسماك 3.2 جرام، فإنَّ خطر الإصابة بسرطان الجلد الخبيث كان أعلى بنسبة 22% لدى أولئك الذين كان متوسط تناولهم اليومي 42.8 جرام. ووجدوا أيضاً أن هؤلاء لديهم خطر متزايد بنسبة 28% لتطوير خلايا غير طبيعية في الطبقة الخارجية من الجلد، أو سرطان الجلد في المتوقع.
قال الدكتور إيونيونغ تشو، المؤلف الرئيسي للدراسة: "نتوقع أن يُعزى هذا الارتباط إلى الملوثات الموجودة في الأسماك، مثل ثنائي الفينيل متعدد الكلور والديوكسينات والزرنيخ والزئبق". "ومع ذلك، نلاحظ أن دراستنا لم تحقق في تركيزات هذه الملوثات في أجسام المشاركين، وبالتالي هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذه العلاقة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من أخبار الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أخبار الصحة
اغلاق