اغلاق

الشرطة توجه اتهامات لثنائي شيفيلد يونايتد بسبب فوضى دورة الترقي

(تقرير رويترز) - اتهمت الشرطة ثنائي شيفيلد يونايتد ريان بروستر وأولي مكبيرني بالاعتداء اليوم الخميس بعد الفوضى التي شابت مباراة الدور قبل النهائي لدورة الترقي


(Photo by Michael Regan/Getty Images)

  للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في ضيافة نوتنجهام فورست الشهر الماضي.
وبدأت المشاكل بعد أن اجتاح مشجعو فورست أرض الملعب للاحتفال بفوز فريقهم بركلات الترجيح.
وفي مايو أيار الماضي قضت محكمة بسجن أحد مشجعي نوتنجهام فورست 24 أسبوعا وحظر دخوله الملاعب لعشر سنوات بعدما "نطح" بيلي شارب قائد شيفيلد يونايتد أثناء اجتياح الجماهير لأرض الملعب.
وقالت الشرطة في بيان "تم توجيه تهمة الاعتداء لريان بروستر البالغ من العمر 22 عاما وأولي مكبيرني البالغ عمره 26 عاما فيما يتعلق بالفوضى التي حدثت في نهاية المباراة في 17 مايو".
وسيمثل هذا الثنائي أمام محكمة في نوتنجهام في 28 يوليو تموز.
وقال شيفيلد إن اللاعبين رفضا الاتهامات.
وقال النادي في بيان "يشعر نادي شيفيلد يونايتد لكرة القدم بخيبة أمل بعدما علم بالاتهامات التي وجهت إلى ريان بروستر وأولي مكبيرني ... ينفي بروستر ومكبيرني بشدة التهم الموجهة إليهما".
وصعد فورست للدوري الممتاز بعد تفوقه على هدرسفيلد تاون في نهائي دورة الترقي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق