اغلاق

قصة ملك الحكايات

تتجمع الحيوانات كل مساء عند صخرة الحكايات، ليجلس واحد منها ويروي أمام باقي الحيوانات على الصخرة، كان يحاول الجندب كل مرة أن يجلس على الصخرة ويروي حكاية



صورة للتوضيح فقط - تصوير:iStock-PeopleImages


ولكن الحيوانات كانت تسخر منه طوال الوقت وتقول له أنت صغير واترك المكان للكبار وهم يضحكون، أخذ يفكر الجندب بحل يجعل الحيوانات تحترمه، فكر بأن يفعل كالفيل ويدفع شجرة بقوة ليبدو قوي مثله، ولكنه تعب وتكسرت أجنحته ولم يحركها وضحكت منه الحيوانات، ثم فكر أن يزأر كالأسد ولكن صوته كان ضعيفاً وسمعه طيراً وحاول أن يصطاده، ولكنه هرب، ثم فكر بان يتنكر كالحرباء، فدهن جسده بالطين ووقف عليه ولكن غزالاً قادماً بسرعة من بعيد كاد أن يدهسه، فهرت إلى الماء ليغتسل به، ولم ينتبه للسان الضفدع يمتد نحوه ليلتقطه فسمع حركة الضفدع وهرب.
قرر الجندب أن يضع تاج على رأسه ويكون ملك الحشرات، ولكن الحشرات سخرت منه وقالت له أنها لا تحتاج لملك، فجلس حزيناً ومحتاراً بأمره، ثم سمع صوتاً صغيراً يخبره ويقول أنا أقبل أن تكون ملكاً علي! وعندما نظر إلى مكان الصوت وجد ابنه الصغير فدمعت عيناه، ورمى التاج على الأرض وحضن ابنه وقال: لا أريد أن أكون ملكاً عليك، أريد فقط أن أكون أباك، ثم أمسك بيد ابنه وعاد به إلى مكان تمع الحيوانات، فهو الآن يمتلك حكاية ليرويها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
روايات وقصص
اغلاق