اغلاق

واجب من شك أثناء سجوده هل هو في سجدة ثانية، أو ثالثة

السؤال: كنت أصلي العصر، وعندما كنت في السجود شككت هل السجدة التي أنا فيها هي السجدة الثانية، أم زدت سجدة ثالثة، لكنني لم ألتفت إلى هذا الشك



صورة للتوضيح فقط - تصوير: CihatDeniz - istock

-علما أن الشك قد يعتريني مرات في الأسبوع- واعتبرتها السجدة الثانية، وجلست للتحيات، ولكنني سجدت للسهو قبل السلام؛ لعدم تذكري إذا كنت فعلا زدت سجدة أم لا. فهل صلاتي صحيحة؟
وبارك الله فيكم.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                   

 فإن من شك أثناء سجوده هل هو في سجدة ثانية، أو ثالثة، فليسجد سجود سهو. والتفاصيل في الفتوى: 324502.

لكن من كثر منه الشك، فإنه لا يلتفت إليه، ولا يأتي بما شكّ فيه، ولا يلزمه سجود سهو، لكن إذا أتى بسجود السهو، فإن صلاته صحيحة، وراجعي المزيد في الفتوى: 227710

وبناء على ما سبق، فإن صلاتك المذكورة صحيحة، ولا شيء عليك.

والله أعلم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق