اغلاق

مزودون يطالبون مدير المركز الجماهيري في الطيبة مصطفى ناطور بدفع مستحقاتهم

لا زالت قضية الديون المستحقة على المركز الجماهيري في مدينة الطيبة، الذي يديره مصطفى ناطور من قلنسوة، لا زالت تثير شعورا بالامتعاض لدى الموظفين الذين عملوا


مصطفى ناطور - مدير المركز الجماهيري في الطيبة - تصوير موقع بانيت

في المركز، وتم اخراجهم الى إجازة غير مدفوعة الثمن، قبل عدة أسابيع.
من جانب آخر، قال مزودون عملوا مع المركز الجماهيري وقدموا له خدمات مختلفة " انهم لم يحصلوا على الأموال مقابل الخدمات التي قدموها، على الرغم من مرور سنة وعدة أشهر على تقديم هذه الخدمات ".
وقال أحد المزودين لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" نحن نحمل مصطفى ناطور المسؤولية كاملة، فحينما قدمنا له الخدمات لم تكن هنالك أزمة مالية في المركز، والبلدية كما كنا نعرف كانت تقدم الميزانيات للمركز ... نحن نعرف شيئا واحدا وهو ان مصطفى ناطور حصل على خدمات منا باسم المركز الجماهيري ولم يدفع لنا المال، على الرغم انه تعهد بالدفع... نطلب منه ان يدفع لنا حقنا ".
وقال نفس المزود لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" المركز الجماهيري يقول في خبر سابق ان البلدية لم تدفع المستحقات للمركز، قد يكون ذلك صحيحا، لكنه بالتأكيد ليس صحيحا بشان الفترة التي قدمنا فيها الخدمات ... ما الذي ينتظرونه ليدفعوا لنا؟ كيف يقبل مصطفى ناطور على نفسه تصرف كهذا؟ نحن نخطط لخطوات قضائية قانونية ضده أولا ثم ضد المركز الجماهيري، فنحن نعيش بدولة القانون فيها له كلمة الفصل ".
وقال المزود لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " ان مصطفى ناطور وقع على طلبيات تثبت انه المسؤول عن الخدمات التي قدمناها، هو شريك بالمشكلة معنا، لذا عليه ان يهتم بان نحصل على حقنا، فهذا لا يقبله لا عقل ولا دين.. كان الاجدر به عدم التوجه لنا للحصول على الخدمات طالما انه لا يضمن الحصول على الميزانيات ".

موظف لموقع بانيت :" نريد حقنا ... مرت أكثر من 4 أشهر ولم نحصل على رواتبنا "
أحد الموظفين في المركز الجماهيري قال هو الاخر لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" ها قد مرت أسابيع منذ ان تم اخراج الموظفين لاجازة غير مدفوعة. ما الذي حدث من يومها ؟ مدير المركز الذي بنظري المسؤول الأول عما جرة تم نقله للطيرة، ونحن بلا معاش ... نحن على عتبة عيد الأضحى المبارك، وبحاجة لكل شيقل... نشكو أمرنا لله، ولن نسامحهم على ما فعلوه بنا ".

تعقيب المتحدث بلسان شركة المراكز الجماهيرية
المتحدث بلسان شركة المراكز الجماهيرية عقب على الموضوع قائلا :" المركز الجماهيري في الطيبة يتم تشغيله بواسطة جمعية أُقيمت من قبل البلدية وبمصادقة وزارة الداخلية، وهي كيان قانوني مستقل. المركز الجماعيري عمل على أساس التزام لميزانية من البلدية. بسبب مصاعب مالية تم تعيين محاسب مرافق للبلدية من قبل وزارة الداخلية لغرض تنفيذ خطة اشفاء. المحاسب أوقف تقديم الأموال للمركز الجماهيري وهي الأموال التي تعهدت بها البلدية، وبسبب ذلك، وبقرار الإدارة الجماهيرية للمركز، تم تجميد النشاط فيه، وتم اخراج الموظفين لاجازة غير مدفوعة الأجر من أجل ضمان عدم تراكم ديون أخرى للعمال والمزودين ".
وتابع المتحدث بلسان المركز الجماهيري قائلا:" نود التأكيد ان المدير المهني للمركز الجماهيري، كافح من أجل عدم وقف تقديم الميزانيات. شركة للمراكز الجماهيرية تعمل مقابل إدارة المركز، وزارة الداخلية والسلطة المحلية من اجل إيجاد حل ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق