اغلاق

جمعية ‘اصدقاء إيطاليا‘ في زيارة ثقافية لمدينة الخليل

قامت جمعية "أصدقاء إيطاليا"، مؤخراً، بزيارة ثقافية لمدينة الخليل. وكان الهدف من وراء هذه الزيارة، التعرف على المقومات الاقتصادية والثقافية والتربوية لمدينة الخليل.


صور وصلتنا من
الدكتور حكيم ابو فخري

على المستوى التربوي، تمت مقابلة د. رائد عمرو، نائب العميد الأكاديمي لجامعة بوليتكنيك الخليل، الذي استعرض مسيرة الجامعة حيث بدأت كمعهد تقني صغير يؤهل 25 طالبًا لتصبح جامعة تستقبل نحو 7000 طالب في تخصصات علمية وتكنولوجيا متعددة. كما أشار الدكتور رائد عمر الى "تحرر جامعة البوليتكنيك من كونها جامعة هندسة تكنولوجية، وهي الآن تفتح تخصصات جديدة غير هندسية منها تخصصات الصحة. وقد تم استقبال أول فوج من طلاب الطب عام 2018 وبعد سنتين سيتخرج الفوج الأول". كما وتم إعطاء فكرة عن الدراسات العليا لدرجتي الماجستير والدكتوراة.
ما يلفت النظر أن هناك برنامج خاص لفلسطيني الداخل حيث يقبل حملة شهادة دبلوم الهندسيين، ليكملوا تعليمهم لشهادة مهندس، ضمن برنامج تجسير خاص، يكون التعليم فيه يومي الجمعة والسبت.

زيارة لمجمع المسكوبية والمسجد الإبراهيمي
شمل البرنامج الثقافي زيارة لمجمع المسكوبية (الكنيسة الروسية)، حيث حصلت القيصرية الروسية على بعض الامتيازات مكنتها من بناء المسكوبيات (التابعة لموسكو) في القدس والناصرة والخليل. واندهش المشاركون في الزيارة من نمط البناء والديكور المميز للكنيسة.
ثم تابع الوفد الى المسجد الابراهيمي فكانت الصدمة لشدة الحراسة وتعدد نقاط التفتيش، وتقاسم الموقع بين أصحاب المكان وبين المستوطنين.
وتابع الوفد زيارته الى الغرفة التجارية للتعرف على المعالم الاقتصادية، من خلال العرض الذي قدمه نائب رئيس الغرفة التجارية نضال المحتسب. وتبين أن الخليل تساهم بما يعادل 45% من الناتج القومي الفلسطيني، وحصتها من الصناعة تصل الى 42%. وأضاف المحتسب أن "الغرفة التجارية تتابع 4 فئات من الأعمال"، واوضح أن "الفئة الرابعة مخصصة للنساء حيث يتلقين الخدمة مجانًا بغض النظر عن حجم الاستثمار والقدرات المادية وذلك لتشجيع النساء الى دخول عالم الأعمال".

زيارة لشركة "رويال"
كما وكانت هناك زيارة لكبرى الشركات في الخليل وهي شركة "رويال"، التي تملكها عائلة صغير. وتختص هذه الشركة بمجال البلاستيك كفرع أساسي، ثم تطورت الى فروع إضافية. ويصل عدد السلع التي تبيعها الشركة الى بضعة آلاف. تجدر الإشارة الى أن الشركة ملتزمة اجتماعيًا بموجب برنامج ومبادئ تلتزم بها، من بينها: عدم قبول عمال وموظفين مدخنين، تقديم الطعام للعمال والموظفين بشرط ارجاع الصحون فارغة دون بقايا طعام. وهناك خدمات اضافية تقدمها الشركة مجانًا، بالاضافة الى مساعدات طبية من ابرزها زرع قوقعات السمع للمحتاجين بتكلفة 40 الف دولار للزراعة الواحدة.

زيارة لمصانع الزجاج والخزف والذهب
بالاضافة الى ذلك، زار الوفد مصنع للزجاج والخزف، وهو ما يميز الخليل، ويذكر أن فرن الصهر يبقى شغالا على مدار السنة دون انقطاع لكي يتم الحفاظ على درجة حرارة لا تنزل عن 1300 درجة مئوية.
كما وزار الوفد مصنع الذهب لصاحبه أحمد القواسمي، خريج إيطاليا من مدينتي فلورنسا واريتسو. وقد تدرب في اريتسو قبل عودته الى الخليل في سنوات الثمانين ليشتري معدات إيطالية مكنته من تطوير المصنع ليصبح من أهم مصانع الذهب. وقال القواسمي أن "قدرات الإنتاج في مشاغل الذهب في سنوات الثمانين لم تتعدى ال 10% من حاجة السوق، بينما تلبي مصانع الذهب في الضفة الغربية اليوم ما يقارب ال 90% من احتياجات السوق، والخليل لوحدها توفر 60% من حاجة السوق بواسطة 56 مصنعًا ناشطًا في المدينة".

"هذه الزيارات تمكننا من التعرف على جوانب إضافية للحياة في الضفة الغربية"
بدوره، قال رئيس جمعية أصدقاء إيطاليا، المهندس محمد يونس، ان "هذه الزيارات تمكننا من التعرف على جوانب إضافية وغير مألوفة للحياة الثقافية والاقتصادية في الضفة الغربية". وتقدم بجزيل الشكر للمهندس أمجد سلطان الذي ساهم في ترتيب برنامج الزيارة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق