اغلاق

أعراض وأسباب نقص البوتاسيوم لا تستهيني بها أبداً

نقص البوتاسيوم في الدم، ناتج عن انخفاض نسبة معدن البوتاسيوم في الجسم. وهذا الأمر قد يُفضي إلى مشاكل صحية عديدة، بعضها خطير للغاية.



صورة للتوضيح فقط - تصوير: PeopleImages - istock

إليك أعراض وأسباب نقص البوتاسيوم في الآتي: نقص في كمية البوتاسيوم في الدم يعني تركيز هذا المعدن أقل من 3.5 مليمول/ لتر. هذا النقص يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى عواقب وخيمة بسبب مضاعفات القلب؛ الأمر الذي يسبب عدم انتظام ضربات القلب الذي قد يتبعه سكتة قلبية.

ما هو مستوى البوتاسيوم الطبيعي في الدم؟
يجب أن يتراوح مستوى البوتاسيوم الطبيعي في الدم بين 3.5 و 4.5 مليمول/ لتر. يمكن أن تختلف هذه المعايير وفقاً للمختبرات، ويمكن أن تصل إلى 5 مليمول/ لتر.

أعراض نقص البوتاسيوم
أعراض نقص بوتاسيوم الدم هي عصبية عضلية وهضمية وكلوية. في حالة نقص بوتاسيوم الدم المعتدل، يكون التعب هو أكثر أعراض نقص البوتاسيوم شيوعاً. يمكن للمرء أيضاً ملاحظة التشنجات والألم العضلي وضعف العضلات والغثيان والإمساك وانتفاخ الأمعاء. قد يحدث التبول المتكرر والقلاء الأيضي (هو حالة من عدم الاتزان في الرقم الهيدروجيني pH). يمكن أن يسبب نقص بوتاسيوم الدم الشديد عدم انتظام ضربات القلب واضطراب في إيقاع القلب، مما يؤثر على تواترها وشدّة الانقباضات وانتظامها؛ فالقلب الذي يحتاج إلى البوتاسيوم للتقلص لا يعد قادراً على أداء وظائفه. المظاهر الرئيسية لاضطراب نظم القلب هي الخفقان، والدوخة، والنبض البطيء للغاية أو السريع للغاية، وانخفاض ضغط الدم وضيق التنفس أو ألم في الصدر. يمكن أن تؤدي المضاعفات الأكثر خطورة إلى السكتة القلبية والوفاة.

أسباب نقص البوتاسيوم في الدم
يمكن أن يرتبط نقص بوتاسيوم الدم بشكل خاص بنقص تناول البوتاسيوم. لوحظ أيضاً نقص في تناول البوتاسيوم على سبيل المثال أثناء فقدان الشهية المصحوب بالقيء. هذا ويمكن أن يكون الصيام المطول أحد أسباب نقص بوتاسيوم الدم. يمكن أن يكون أيضاً بسبب الفقد المفرط للبوتاسيوم عن طريق البول أو من خلال الجهاز الهضمي. يمكن أن يكون بسبب الإسهال الحاد أو المزمن أو القيء الغزير. كما لوحظ نقص البوتاسيوم في حالات الحروق الشديدة. يمكن أن تسبب الأدوية أيضاً نقص بوتاسيوم الدم؛ الأدوية المدرة للبول بشكل أساسي والتي تزيد من التخلص من البوتاسيوم والملينات والأسبرين والكورتيكوستيرويدات طويلة الأمد.

متى تستشيرين الطبيب؟
عندما تستمر الأعراض التي لا يفسرها سبب آخر، من الضروري استشارة الطبيب لإجراء تقييم بيولوجي يمكنه رصد نقص بوتاسيوم الدم. يجب على الأشخاص المعرضين للخطر (العلاجات طويلة الأمد، والأمراض المزمنة، والأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية) مراقبة مستوى البوتاسيوم في الدم بانتظام. إذا تمَّ اكتشاف نقص بوتاسيوم الدم، فغالباً ما يكون التقييم القلبي ضرورياً والمكملات ضرورية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من أخبار الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أخبار الصحة
اغلاق