اغلاق

اليوم الثاني من الحملة العسكرية على القطاع: الجيش الإسرائيلي يواصل قصف غزة- والجهاد الإسلامي ترد

يواصل الجيش الإسرائيلي، حملته العسكرية ضد الجهاد الاسلامي في قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم السبت، " بارتفاع
Loading the player...
Loading the player...

 عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، منذ عصر أمس الجمعة، إلى 13 شهيدًا بعد ارتقاء مواطنين اليوم".
وقالت مصادر محلية في القطاع: "استشهد 3 مواطنين، صباح السبت، وأصيب آخرون، في استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي أرض زراعية شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة".
وقالت الوزارة في تصريح صحفي: "لليوم الثاني على التوالي يتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة باستهداف المناطق والأحياء السكنية المكتظة حيث بلغ عدد الشهداء حتى الآن  13 شهيدا , من بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 اعوام , وسيدة تبلغ من العمر 23 عام , واصابة 114 مواطن بجراح مختلفة".
من جانب اخر، واصلت الجهاد الاسلامي اطلاق رشقاتها الصاروخية باتجاه منطقة غلاف غزة، وأعلنت سرايا القدس عن قصف بلدتي نير عوز ونيريم برشقة صاروخية وقذائف هاون. كما وأصيب جنديان بجراح طفيفة جراء سقوط قذيفة في اشكول.
من جانبه، قال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي: "ان الجيش يواصل ضرب أوكار حركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة".
وقالت مصادر فلسطينية: "إن طائرات الاحتلال الإسرائيلي قصفت صباح اليوم السبت، منزلا مكونا من 5 طوابق جنوب غرب مدينة غزة، ما أدى إلى تدميره بالكامل، وتضرر عدد من المنازل المجاورة بشكل كبير، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات".

الجيش الإسرائيلي: "استهداف مستودعيْ أسلحة بحرية "
من جانبه، قال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي في بيان صادر عنه:"  قامت مروحيات حربية وطائرات أخرى قبل قليل باستهداف مستودعيْ أسلحة بحرية تم وضعها في منازل نشطاء من القوة البحرية لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة".

الجيش الإسرائيلي: " دمرنا 7 نقاط عسكرية للجهاد الإسلامي منذ الصباح"
من ناحيته، قال الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي، في بيان صادر عنه وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "يقوم الجيش الاسرائيلي في الساعة الأخيرة بتفعيل طواقم مدرعة ودبابات مع وحدات خاصة لتدمير مواقع عسكرية تابعة لحركة الجهاد الاسلامي. منذ الصباح دمرت 7 نقاط عسكرية".
واضاف: " في المقابل شنت مقاتلات وطائرات ومروحيات الجيش في الساعة الأخيرة سلسلة غارات طالت عدة أهداف عسكرية تابعة لحركة الجهاد الإسلامي. من بين الأهداف التي تم ضربها: مجمع تدريب تابع للحركة ومستودع أسلحة للحركة في خانيونس ومجمع عسكري في مدينة غزة كانت تستخدمه القوة البحرية للجهاد الاسلامي للتدريب وتخزين العتاد. كما تم استهداف مجمع عسكري كان يضم وسائل قتالية للحركة كان يستخدم كمركز اجتماع لنشطاء. استهداف هذه المجمعات والمواقع يشكل ضربة ملموسة لقدرة حركة الجهاد الإسلامي تطوير قدرات عسكرية". وفق ما جاء في البيان.


الكابينت الأمني يلتئم مساءً
ومن المقرر أن يترأس رئيس الوزراء الاسرائيلي يائير لبيد جلسة اللجنة الوزارية للشؤون السياسية والأمنية (الكابينت) التي ستعقد الساعة 22:30 في مقر الكرياه بتل أبيب، وذلك لتقييم الأوضاع الأمنية في الجنوب.

سقوط صاروخ على بيت في سديروت
هذا وافادت مصادر عبرية ان صاروخا اصاب بيتا في سديروت اصابة مباشرة، واسفر عن اضرار في ممتلكات البيت ولم يبلغ عن اصابات، واشارت إلى ان العائلة كانت في الملجأ وقت وقوع الصاروخ.

صباح اليوم| مصادر فلسطينية: "استشهاد شاب بقصف على خان يونس"
أعلنت مصادر فلسطينية عن "استشهاد مواطن فلسطيني واصابة اثنين في قصف اسرائيلي استهدف عددا من المواطنين شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة".
وقالت مصادر طبية ان "جثمان شاب فلسطيني وصل الى مجمع ناصر الطبي اضافة الى جريحين في أولى الغارات الاسرائيلية على القطاع في اليوم الثاني من العدوان".
قالت مصادر فلسطينية : " إن طائرات الاحتلال الإسرائيلي،  استهدفت فجر اليوم السبت، موقعا جنوب قطاع غزة". وأفاد مصدر محلي بأن " طائرات الاحتلال أطلقت صاروخين على الأقل تجاه هدف غرب منطقة المطاحن شمال بلدة القرارة جنوب قطاع غزة، ولم يبلغ عن إصابات".

غانتس يوعز بمواصلة العملية العسكرية على قطاع غزة
من جانبه، أجرى وزير الامن الاسرائيلي بيني غانتس تقييما للوضع بمشاركة مسؤولين عسكريين واصدر تعليماته بمواصلة العملية الهجومية ضد الجهاد الإسلامي في قطاع غزة ، مؤكدا على عمليات إحباط إطلاق النار على إسرائيل.
وشارك في الجلسة رئيس الأركان، ومدير عام وزارة الأمن، ورئيس شعبة الاستخبارات أمان، ورئيس شعبة العمليات، ومنسق عمليات الحكومة، ورئيس الشعبة الأمنية - السياسية في وزارة الأمن.

تجدد الرشقات الصاروخية باتجاه منطقة غلاف غزة
هذا وتجددت الرشقات الصاروخية باتجاه منطقة غلاف غزة، وأعلنت سرايا القدس عن قصف بلدتي نير عوز ونيريم برشقة صاروخية وقذائف هاون.
هذا ودوت صافرات الإنذار في منطقة موديعين ، واشدود، كما وتجددت في منطقة غلاف غزة.
هذا واصيب شخصان بجروح طفيفة جراء انفجار قذيفة سقطت في وقت سابق وانفجرت في بلدة داخل مجلس إشكول الإقليمي.

سمح بالنشر: الشخصان اللذان اصيبا بجروح جراء سقوط قذيفة في اشكول هما جنديان
هذا وأفادت مصادر عبرية ان الشخصان اللذان اصيبا بجروح جراء سقوط قذيفة في اشكول هما جنديان من الوحدة المختصة بالتعامل مع المواد المتفجرة.

"قصف إسرائيلي على جباليا الليلة الماضية"
وأفادت مصادر فلسطينية أنه " أصيب نحو 6 مواطنين، الليلة، خلال قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي منزل في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، ومنطقة أخرى جنوب دير البلح وسط القطاع" .
وأضافت المصادر " أن 6 مواطنين أصيبوا وتم نقلهم إلى مجمع الشفاء الطبي، ومستشفى الأندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، جراء عدة غارات نفذتها طائرات الاحتلال جنوب وشرق وشمال مدينة غزة . كما تجدد القصف الإسرائيلي غرب خان يونس" .
وأفادت المصادر " أن طائرات حربية شنت سلسلة غارات على شارع صلاح الدين وسط غزة، إضافة لقصف جنوب غرب بلدة القرارة شمال خان يونس" .

الجيش الإسرائيلي: " استهداف خلية من الجهاد الاسلامي كانت تستعد لاطلاق قذائف هاون"
وقال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي في بيان صادر عنه: "في عملية سريعة ودقيقة قامت فرقة غزة قبل قليل بتفعيل طائرة للجيش لاستهداف خلية من الجهاد الإسلامي كانت في طريقها لاطلاق قذائف هاون نحو بلدة غلاف غزة. ويواصل الجيش ضرب أهداف الجهاد الاسلامي في هذه الساعة".

تواصل صافرات الإنذار ومصاب في اشكول
من جانبها ، أفادت وسائل اعلام عبرية أن " اطلاق الصواريخ من قاطع غزة استمر الليلة وصباح اليوم ودوت صفارات الإنذار في عدد من بلدات منطقة غلاف غزة ، اشكلون، سديروت ، وبلدات أخرى " .
هذا ودوت صافرات الإنذار في أور هنير وسديروت، وكلية سابير، وغابيم، وإيرز، وايفيم.
وافادت مصادر عبرية أن رجلا اصيب بجروح طفيفة إثر سقوط صاروخ قرب مزرعة ابقار في بلدة  في المجلس الإقليمي إشكول في منطقة غلاف قطاع غزة. وعولج المصاب على الفور ولم يلحق بالمبنى أي ضرر. ويعد هذا هو أول صاروخ يسقط داخل اشكول منذ بداية التصعيد.


الجيش الإسرائيلي: "شن  30 غارة بواسطة 55 صاروخًا وقذيفة"
من جانبه، قال  الناطق باسم الجيش الاسرائيلي في بيان صادر عنه ، وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: " شن الجيش 30 غارة على أكثر من 40 هدفًا تابعًا للجهاد الاسلامي بواسطة 55 صاروخًا وقذيفة،  اليوم الأول من عملية الفجر الصادق".
واضاف: " من بين الأهداف التي طالتها الغارات: 5  رجمات صاروخية ، 6 ورش عمل لانتاج الأسلحة ، مستودعان لتخزين قذائف صاروخية ومستودع واحد لتخزين قذائف الهاون، 6 مواقع رصد تابعة للجهاد الإسلامي".
واشار الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي إلى أنه "ومنذ بداية الحملة أطلق الجهاد الاسلامي نحو 160 قذيفة صاروخية نحو إسرائيل منها نحو 130 قذيفة عبرت الحدود بينما سقطت نحو 30 قذيفة داخل قطاع غزة.  و القبة الحديدية اعترضت 60 قذيفة وصاروخ بنسبة نجاح تفوق 95 بالمئة بينما سقطت باقي القذائف في مناطق مفتوحة أو في مناطق لا تحتاج الى اعتراضها".

نجمة داود الحمراء: "5 مصابين حتى منتصف الليلة الماضية"
من ناحيته، قال الناطق بلسان نجمة دواد الحمراء "إن الطواقم الطبية تعاملت مع 5 اصابات منذ بدء عملية الفجر الصادق، من بينهم: 4 أصيبوا بجروح طفيفة أثناء هروبهم إلى الملاجئ وشخص أصيب بنوبة هلع، وقد تمت احالتهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج".

الجهاد الاسلامي: " لا حديث عن تهدئة حتى الآن والوضع يتجه للتصعيد"
هذا ونقلت قناة الجزيرة عن مصدر في حركة الجهاد الإسلامي، اليوم السبت، قوله إنه "لا حديث عن تهدئة أو وساطات حتى اللحظة" مع استمرار موجة التصعيد والقصف الإسرائيلي على قطاع غزة .
وذكر المصدر في الجهاد الإسلامي -لم تسمه القناة- أن "الوضع يتجه للتصعيد".

هنية: " الأمور مفتوحة على كل الاتجاهات وندعو إلى لجم العدوان"
من جانبه، عبّر إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس عن "إدانته للعدوان الإسرائيلي الغادر على قطاع غزة واغتيال القائد في حركة الجهاد الإسلامي تيسير الجعبري واستشهاد ثمانية من أبناء شعبنا بينهم طفلة".
وأكد هنية في تصريح صحفي، أن " الاحتلال يتحمل المسؤولية عن هذه الجريمة التي ارتكبها عصر اليوم وتداعيات عدوانه على شعبنا"، وقال: "إننا إذ ننعى القائد الجعبري والشهداء الأبرار لنؤكد أن الأمور مفتوحة على كل الاتجاهات"، داعيًا إلى " لجم العدوان الصهيوني على شعبنا". على حد قوله.

سرايا القدس تعلن ‘ استشهاد القائد تيسير الجعبري ‘
وكانت حركة الجهاد الإسلامي قد أعلنت أمس الجمعة " استشهاد القائد في سرايا القدس تيسير الجعبري "أبو محمود" ، خلال قصف اسرائيلي على قطاع غزة " .
ونعت الحركة وذراعها العسكري "سرايا القدس": "القائد الجهادي الكبير تيسير الجعبري "أبو محمود" الذي ارتقى شهيدا في جريمة اغتيال صهيونية غادرة استهدفته في مدينة غزة" .

الجيش الإسرائيلي يعلن اطلاق عملية ‘ الفجر الصادق ‘ ضد الجهاد الإسلامي
من جانبه، كشف الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي عن اسم الحملة العسكرية ضد حركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة: "الفجر الصادق" .
وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي :" ال
جيش الاسرائيلي يطلق عملية الفجر الصادق ضد حركة الجهاد الاسلامي بالقضاء على المدعو تيسير الجعبري قائد المنطقة الشمالية في حركة الجهاد الإسلامية. كما استهدف خليتيْ مخربين لاطلاق صواريخ مضادة للدروع في طريقها لتنفيذ عملية، بالاضافة الى استهداف المدعو عبدالله قدوم قائد منظومة الصواريخ المضادة للدروع في شمال قطاع غزة في الجهاد الإسلامي " .

صفارات انذار في سديروت
أفادت وسائل اعلام عبرية أنه بعد ان سقط صاروخ على بيت في سديروت في تمام الساعة الثانية من ظهر اليوم ، وبعد ساعتين وربع بالضبط على هدوء ساد المنطقة الجنوبية ، فقد دوت صفارات الإنذار في تمام الـ 16:15 بعد رشقة صواريخ على بلدة سديروت والمنطقة .

لابيد يتحدث مع رؤساء السلطات المحلية في الجنوب
وقد تحدث رئيس الوزراء يائير لابيد هاتفيا مع رؤساء السلطات المحلية في الجنوب واطلعهم على تقدم عملية الفجر الصادق وعلى الاستعدادات للمراحل القادمة.
وأكد رئيس الوزراء على أنه " يجب التأكد من انصياع السكان إلى تعليمات قيادة الجبهة الداخلية وقال إنها تنقذ الأرواح" .
وأعرب رؤساء السلطات المحلية عن " دعمهم لأهداف عملية الفجر الصادق وقالوا إن سكان بلدات غلاف غزة أقوياء ويدعمون استمرار العملية حتى أن تتم استعادة الأمن إلى المنطقة" .  
واستمع رئيس الوزراء من رؤساء السلطات المحلية في الجنوب عن " احتياجات المنطقة الفورية وطويلة المدى في أعقاب انطلاق العملية" . كما اطلعهم على أن منتدى المدراء العلمين للدوائر الحكومية سيلتئم في وقت لاحق من هذا اليوم برئاسة المديرة العامة لرئاسة الوزراء بغية مسح وتنسيق وتحسين الخدمات التي توفر للسكان وذلك من أجل مساعدتهم بقدر المستطاع.
 


(Photo by Getty Images) 


(Photo by Getty Images)


(Photo by YOUSSEF MASSOUD/AFP via Getty Images)


(Photo by YOUSSEF MASSOUD/AFP via Getty Images)

 


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by ANAS BABA/AFP via Getty Images)


(Photo by ANAS BABA/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by SAID KHATIB/AFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق