اغلاق

اعلان: معا نتوحد ونقف سدا منيعا في وجه العنف والجريمة

الجريمة البشعة التي راح ضحيّتها المربّي الفاضل يوسف شاهين حاج يحيى، رحمه الله، هي صفعة مدوّية في وجه التربية والأخلاق والقيم العربيّة والإسلاميّة والإنسانيّة.

 

إنّ أعرافنا وأخلاقنا وتقاليدنا لتأبى وتنفر من ثقافة العنف والجريمة التي أخذت تتسرب إلى داخل بيوتنا ومدارسنا وشوارعنا وكل ركن في محيطنا، مدنّسةً حرمات أكثر الأماكن قدسية، وهي أبعد ما يكون عن الثقافة العربيّة والإسلاميّة الأصيلة التي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا ونشأنا وشبنا عليها.
نحن لن نسمح لهذا الوباء وهذه الآفّة أن تحلّ محلّ موروثنا الثقافيّ والإجتماعيّ والدينيّ الذي يدعو إلى التسامح والتآخي والرّحمة والالفة والمحبّة وصنع الخير ونشر الفضيلة.
لا شكّ في أنّه حين يروح ضحيّة العنف المقيت والذي يتربّص لنا جميعاً، إنساناً فاضلاً معطاءً أصيلاً، أفنى عمره في خدمة مجتمعه وصنع الخير وزرع المحبّة والتّسامح ونشر العلم وترسيخ القيم الحميدة، إنساناً ترك أثراً حسناً في نفس كل من عرفه أو صادفه، وترك لنا إرثاً تربويّاً واجتماعيّاً وثقافيّاً، سيكون لنا دوماً رفيقاً وموجّهاً وملهماً، لا شكّ أنّ فقدان هذا الإنسان والمربّي الفاضل يجب أن يكون منعطفاً ونقطة تحوّل، نقف عندها لمحاسبة ومراجعة الذّات، ولنتوحّد معاً جميعاً وننهض بعزيمة صلبة وقويّة لندحر العنف على جميع أشكاله، ونقف سدّاً منيعاً في وجهه ونقضي عليه بحزم وثبات.
ولا شكّ أيضاً في أنّ المربي الفاضل يوسف شاهين حاج يحيى، رحمه الله، سيتحوّل إلى رمز تخلّد ذكراه.
بناءً عليه، عقدت إدارة بلديّة الطيبة يوم (28.08.2014) اجتماعاً شارك فيه كافة مديري المدارس في الطيبة وممثلون عن قسم التربية والتعليم في البلديّة ولجنة أولياء أمور الطلاب ومفتشو وزارة التربية والتعليم، وذلك للبحث في الخطوات الآنيّة والمستقبليّة التي يتوجّب إتّخاذها، وقد تمّ إتّخاذ القرارات التالية:
-الإعلان عن يوم الإثنين القادم الموافق01.09.2014 كيوم حداد في مدينة الطيبة، وبناءً عليه، سيتم إغلاق كافّة المؤسّسات والمرافق التابعة لبلديّة الطيبة، كما يرجى من كافّة المحلات التجاريّة والمرافق العامّة إعلان الحداد والإلتزام بإغلاق أبوابها.
-تنظيم مسيرة حداد ورفع شعارات، وذلك يوم الإثنين أيضاً الموافق 01.09.2014، وسيكون التجمّع السّاعة الخامسة مساءً في منطقة البنوك، لتنطلق بعدها باتّجاه عائلة المرحوم.  وستتضمّن المسيرة رفع شعارات تشجب العنف وتدعو إلى التسامح والتآخي.
-سيتم تكريس الحصص الأولى في اليوم الأوّل من السنة الدراسيّة، والتي ستفتتح يوم الثلاثاء الموافق 02.09.2014، لطرح ومناقشة الموضوع مع طلاب المدارس، وإعطاء المعلمين والطلاب فرصة التعبير عن مواقفهم وآرائهم حول الحادثة الأليمة بشكل خاص وموضوع العنف وأبعاده بشكل عام، كما سيتم توزيع نشرة خاصّة لكافة طلاب المدارس حول السيرة الذاتيّة للمربي الفاضل يوسف شاهين حاج يحيى، رحمه الله.
-توفير مرافقة مهنيّة للمعلمين والطلاب من قبل عاملين اجتماعيّين وأخصائيّين نفسيّين، وذلك عن طريق بلديّة الطيبة.
-تشكيل لجنة خاصّة برئاسة أريك برامي والتي ستضم ممثلين عن عائلة المرحوم ومديري المدارس ولجنة أولياء أمور الطلاب ونقابة المعلمين وقسم التربية والتعليم في البلديّة، لمتابعة القضيّة بشكل يوميّ، كما ستكون مؤتمنة على بناء خطط وبرامج لمكافحة العنف ولتخليد ذكرى المرحوم يوسف شاهين حاج يحيى، حتى يكون هذا المصاب الأليم بمثابة الملهم والمحفّز لخلق أفق جديد ومستقبل يضمن لأبنائنا حياة كريمة وآمنة.
مرة أخرى نهيب بكافة سكان الطيبة الإلتزام بهذه القرارات إحتراماً وتقديراً لذكرى المرحوم..
عاشت الطيبة آمنة بأبنائها وعاش تكاتف أهلها وشموخهم رغم المحن.
توقيع:
إدارة بلديّة الطيبة
مديرو المدارس والهيئة التدريسيّة في الطيبة
لجنة أولياء أمور الطلاب

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق