اغلاق

أبو سنان: دورة قيادة شبابيّة لطلّاب من جميع الطوائف

أختتمت قبل أيّام دورة قيادة شابة جمعت بين طلّاب من قرية أبو سنان ينتمون لجميع الطوائف في القرية والتي هدفت إلى رأب الصدع وعودة الحياة المشتركة في القرية ،


 
وتكمل مشوار التسامح واحترام الآخر وتقبّله .
أقيمت الدورة في مدرسة " حرمون "  في منطقة هضبة الجولان ، واستمرت على مدار يومين متتاليين  تأكيداً على دور الشباب الواعي والرائد في توحيد علاقات التآخي والحوار الحسن بين طوائف البلد الواحد .
مديرة لواء الشمال في وزارة المعارف د. أورنا سمحون قالت عن هذه الدورة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " أنا أؤمن بالقيادة التربويّة للشبّيبة ، ولذلك بادرت بالاشتراك مع قسم الشبيبة والمجتمع الى إقامة دورة على مدار يومين تجمع طلّاب من الطائفة الاسلاميّة والدرزيّة والمسيحيّة والذين يشكّلون معا قيادة شبابيّة اجتماعيّة في أبو سنان " .
وأضافت د.سمحون : " أثبت الطلّاب خلال الدورة بالفعل أنّه يمكن العيش والتعلّم معا وجنبا الى جنب بودّ وتسامح ومحبّة الآخر " .
يذكر أنّه تم طرح فكرة هذه الدورة خلال زيارة مفتشة لواء الشمال لوزارة المعارف د. أورنا سمحون الى قرية أبو سنان قبل أكثر من أسبوعين بمشاركة مفتش التعليم اللامنهجي الأستاذ جمال عباس وبمباركة مفتش التعليم الدرزي مهنا فارس والمجلس المحلي في أبو سنان بادارة الشيخ نهاد مشلب .
وقد بادرت المربية رابعة خير مديرة قسم الشبيبة في قرية أبو سنان وبالتعاون مع المدرسة الشاملة في مرحلتيها الإعدادية والثانوية في العمل على اخراج هذه الدورة الى حيز التنفيذ خلال زمن قياسي .
وخلال إقامة الدورة زارها العديد من الشخصيات ومنها الأستاذ جلال أسعد مفتش اللواء الشمالي ، والمفتشة العامة لأبو سنان المربية آية خير الدين مدير قسم الشبيبة والمجتمع في لواء الشمال يوسي خيطيب ومدير قسم المعارف في أبو سنان الأستاذ نبيه الشيخ مع طاقم من الخصائيين النفسيين وجيه عاصلي  ورزق شلش ووليد ويلي .
خلال الدورة تم تنفيذ العديد من  ورشات العمل التي ساهم بالتحضير لها وأدارتها كل من: المربية رابعة خير، المستشارة التربوية مروة سنونو والمستشارة التربوية رندة مرزوق والمرشدة أوريانا عزام ، ورافق المجموعات الأستاذ نادر سمعان والأستاذ علي حمود .

عرض مسرحي للمثل ضرغام جوعية
شمل البرنامج أيضاً  ندوة حول التسامح بين الأديان حضّر لها وأدارها الأستاذ صالح خطيب مدير أدارة مركز الإرشاد في البقيعة، وشارك في الندوة كل من الشيخ الحاج ابو علي محمد كيوان، الأب يعقوب أبو عقل ، الشيخ أبو حكمت أحمد عواد ، وتم خلالها عرض العلاقة الطيبة الموجودة بين الأديان وثم الاستماع لأسئلة من المشاركين والإجابة عليها.
تخلل البرنامج أيضا عرض مسرحية للممثل ضرغام جوعية والتي تهدف لتوعية الشباب من المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها بسبب الاستعمال الخاطئ للشبكة العنكبوتية.
الجدير بالذكر أنّ جمعية حماية الطبيعة بإدارة يوسف عساقلة قامت بدعم الدورة بشكل كامل من خلال استضافة وإرشاد الطلّاب خلال اليومين وأيضاً دخول إلى محمية دان الطبيعية وإرشاد شيق من قبل المرشد علي سرحان.  وقامت مديرة مركز حماية الطبيعة خلود عزام بتقديم  بلوزات للطلّاب مقدمة من جمعية حماية الطبيعة.
وأختتمت الدورة بفعالية تربوية تم في نهايتها كتابة ميثاق شرف لكل مجموعة دعا إلى التسامح واحترام الآخر وتقبله ورفض العنف والعنصرية والدعوة إلى العيش المشترك في القرية الحبيبة أبو سنان .
ومن الجدير بالذكر أن أعضاء الدورة تحلوا بالروح الطيبة وعلاقة التآخي من اللحظة الاولى حتى نهاية الدورة ونادى المشاركين في الدورة إلى حل المشكلة في القرية وإعادة الأمور إلى مجاريها بأسرع وقت ممكن .

















































لمزيد من اخبار كفر ياسيف والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق