اغلاق

بعد قرار المحكمة:تشويشات بروضات ومدارس أبو سنان

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما نقلا عن أهال في قرية أبو سنان بأنّ تشويشات تسود الروضات والمدارس في القرية صباح اليوم الاثنين ،


نهاد مشلب رئيس مجلس أبو سنان المحلي

وذلك في أعقاب عدم وصول الطلّاب من الطائفة الاسلاميّة اليها في ظل القرار الذي صدر يوم أمس عن محكمة الشؤون الإدارية والذي يمنع رئيس السلطة المحلية في أبو سنان من احداث فصل بين الطلاب المسلمين وزملائهم الآخرين ، ونقلهم الى جناح خاص في مبنى المدرسة الابتدائية ب .

بيان من وزارة المعارف حول قرار المحكمة
وجاء
في بيان لوزارة التعليم أصدره الناطق بلسان الوزارة كمال عطيلة ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما جاء : " وزارة التعليم تؤكد وتعارض أي فصل بين الطلاب  خاصة أنه يأتي على أساس ديني أو عرقي لأنها تعمل جاهدة على الدمج وتقبل الآخر كقيمة عليا . ثانيا هذا الجناح هو غير مصادق عليه لأنه يحتوي على نواقص صعبة تتعلق بسلامة وأمان الطلاب الامر الذي لن تسمح به وزارة التعليم . ثالثا هذا المبنى مخصص مستقبلا لطلاب التعليم الخاص ولهذا فان قسم البناء والتطوير في وزارة التعليم يمنع استغلاله لأهداف أخرى ".
وأضاف عطيلة : "
المحكمة أمرت بعدم استعمال المبنى لأي هدف دون الحصول على موافقة وزارة التعليم . بناء على ما ذكر فأن وزارة التعليم تطلب من المعلمين الأهالي والطلاب عدم الحضور الى هذا المبنى ومن يقوم بذلك يكون قد احتقر قرار المحكمة وسيعرض نفسه لعواقب هو بغنى عنها وفق ما ينص عليه القانون  " .

تعقيب مجلس أبو سنان المحلّي على بيان وزارة التعليم
من جانبه ، عقب مجلس أبو سنان المحلي على بيان وزارة المعارف ، بالقول : " ننفي بشكل قاطع ما جاء في البيان الذي عمم  فهذا غير صحيح وعار عن الصحة تماماً ويشوه الوقائع والحقائق ، كما يدور الحديث بأن الموضوع فصل ديني للطلاب المسلمين ، مع العلم ان المدارس جميعها مفتوحة وتستقبل جميع الطلاب على اختلاف طوائفها وان عملية فتح فرع تابع للمدرسة الثانوية الحالية بشكل مؤقت جاء بناءً على طلب من اهالي الطلاب المسلمين أي ما يساوي 270 طالب كخطة مؤقتة متفق عليها مع جميع اهالي ابوسنان وخاصة المسلمين وذلك لتخوفهم من العنف ، وهذا الطلب صودق عليه بالأغلبية الساحقة من المجلس المحلي وان هذا التوجه فقط جاء لمصلحة ابوسنان والتهدئة بشكل مؤقت وإزالة هذه الغيمة وعاصفة العنف التي عصفت في ابوسنان فكان هذا القرار هو لمصلحة اهالي ابوسنان ، الشيء الذي لم يرق للسيدة د.اورنا سمحون مديرة لواء الشمال في وزارة المعارف، هذا وسنحترم قرار المحكمة المؤقت ".

" لا يوجد فصل بين الطوائف "
كما جاء في تعقيب المجلس المحلي "
يجب ان ننوه انه لا يوجد فصل بين الطوائف وإنما اتاحه الفرصة لمن امتنع حتى الأن من الرجوع الى المدارس ان يجد اطاراً بديلاً يمكنه بشكل مؤقت لمزاولة تعليمية ، هذه الخطوة اتخذت بالتنسيق مع اللجنة الشعبية ولجنة المتابعه ومندوبي اهالي الطلاب المسلمين وغير المسلمين في ابوسنان بالإضافة الى انه ايضاً قرار الأغلبية الساحقة لأعضاء المجلس المحلي في ابوسنان من خلال جلسة خاصة بحت فيها هذا الشأن بالذات . هذه الخطوة جاءت حتى تقلل من الضرر الذي اصاب الطلاب الذين يمتنعون من الرجوع الى مقاعد التدريس في ألإطار المؤقت البديل الذي جاء ليخدم مصلحة الطلاب ويمكنهم من الرجوع الى مقاعد الدراسة بدلاً من وجودهم في البيت او اماكن اخرى وخسارتهم للمواد التعليمية التدريسية . هذه الخطوة جاءت بعد ان فشلت وزارة المعارف بإيجاد خطة بديلة لإرجاع الطلاب الى مقاعد الدراسة " .


صورة عامة لقرية أبو سنان

لمزيد من اخبار كفر ياسيف والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق