اغلاق

شاهين:الهوائية قرب ابتدائية ابن رشد بالطيبة ما زالت تعمل

ذكر عبد الستار شاهين حاج يحيى رئيس اللجنة البيئية في مدينة الطيبة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، عن وجود انتينا هوائية لاحدى شركات


عبد الستار شاهين

الهواتف الخلوية في محيط مدرسة ابن رشد الابتدائية في وسط البلد، وهي ما زالت تعمل حتى اليوم وتشكل الخطر على الطلاب في المدرسة".
تأتي تصريحات شاهين في ظل ارتفاع حالات الاصابة بمرض السرطان في مدينة الطيبة والمنطقة، والذي يرجح كثير من المواطنين ان هناك علاقة بين هذا المرض ووجود الانتينات الهوائية قريبة من السكان.

شاهين: اللجنة المعينة متخاذلة ومستهترة وغير معنية بالقيام بواجبها
وتابع عبد الستار شاهين قائلا: "سبق ان حذرنا ادارة اللجنة المعينة ومدير وحدة البيئة التابعة لها من ظاهرة انتشار وفوضى الهوائيات المسرطنة داخل الاحياء السكنية في مدينة الطيبة، والتي تعمل على نصبها واخفائها داخل الاحياء السكنية شركات الهواتف الخلوية، وللاسف الشديد بمساعدة وحضانة اناس من الطيبة لا يهمهم سوى جمع المال والمتاجرة بصحة ابنائنا واهلنا من دون وازع ضمير او دين مستغلين حالة اللا مبالاة السائدة والمسيطرة في بلدنا، وفي ظل وجود لجنة معينة متخاذلة ومستهترة وغير معنية بالقيام بواجبها للحد من انتشار هذه الظاهرة الخطيرة بالرغم من توجهاتنا المتكررة لهم بهذا الامر" .

شاهين : على مدير وحدة البيئة وادارة المدرسة تحمل المسؤولية
وقال شاهين: "وعليه، فانني اتوجه لمدير وحدة البيئة في بلدية الطيبة واقول له كفاك استهتارا وتخاذلا بالقيام بواجبك فعليك تقع المسؤولية الاولى بازالة هذه الهوائية وابعادها عن مدارسنا واحيائنا السكنية . كما اتوجه لادارة مدرسة ابن رشد وللجنة آباء امور الطلاب بضرورة القيام بواجبهم هم ايضا ومعارضة وجود هذه الهوائية المسرطنة، والتي تاتي بالضرر بالدرجة الاولى على الطلاب والمعلمين، فيكفي ما تعانيه الطيبة من كوارث مجمعات النفايات المنتشرة بدون رقيب ولا حسيب، ففي الوسط اليهودي يتحدثون عن جودة الحياة وفي طيبتي مرض السرطان يقرع باب كل بيت وكثير من فقدوا الحياة بسبب من فقدوا الحياء ".
 

تعقيب بلدية الطيبة حول الموضوع
يذكر انه وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما تعقيب سابق حول الموضوع ، جاء فيه :" بلديّة الطيبة كانت قد قامت بالتحقّق من موضوع ان هوائية تتواجد في محيط منطقة مدرسة، وتبيّن أنّه ليس هنالك أيّة هوائيّة فوق مدرسة “ابن رشد”، وإنّما هنالك فقط جهاز لصفارات الإنذار تابع للجبهة الداخليّة".

بلديّة الطيبة تفحص موضوع الهوائيّات في مركز المدينة
وتعقيبا على اقوال شاهين، وصلنا من مكتب سمارة ماركيتينج وهو المكتب الذي يقدم خدمات اعلامية لبلدية الطيبة ما يلي :" قامت بلديّة الطيبة بفحص موضوع الهوائيّات في مركز المدينة وفي منطقة مدرسة إبن رشد، وذلك في أعقاب التخوّفات التي أبداها مدير المدرسة، توفيق عازم، ولجنة أولياء أمور الطلاب وتوجّههم إلى البلديّة للإستفسار حول هذا الموضوع. وقد استدعت البلديّة المسؤول عن موضوع الإشعاع في منطقة المركز في وزارة حماية البيئة لإجراء فحص شامل في هذا الصدد. واتضح من الفحص الأوّل الذي أجري في تاريخ 24.08.2014 أنّه ليس هنالك أيّة هوائيّة فوق مدرسة إبن رشد، لكن هنالك هوائيّة في محيط المدرسة وهي مرخصة من قبل وزارة حماية البيئة وتستوفي كافة المعايير المطلوبة والمحدّدة من قبل الوزارة، ولا تشكّل أي خطر على الجمهور.
وتجدر الإشارة إلى أنّ الجهة المسؤولة عن إصدار تراخيص لمثل هذه الهوائيّات هي وزارة حماية البيئة وليس البلديّة، وذلك بناءً على تعليمات وزارة الإتصالات وبناءً على الحكم الصادر عن محكمة العدل العليا. وتقوم وزارة حماية البيئة بفحص كافة الهوائيّات في جميع أنحاء البلاد بشكل دوري للتأكّد من أنّها تستوفي المعايير المطلوبة.
ومن الجدير بالذكر أنّ البلديّة استدعت المسؤول عن موضوع الإشعاع في منطقة المركز في وزارة حماية البيئة للمرّة الثانية قبل عدّة أيّام، حيث تمّ إجراء جولة ميدانيّة أخرى لفحص الموضوع، بمشاركة مسؤولي البلديّة ومدير مدرسة ابن رشد ومندوبين عن لجنة أولياء أمور الطلاب، واتضح من نتائج الفحص أنّه تمّ تعطيل الهوائيّة، وهي حاليّاً لا تعمل".


خلال اجراء الفحص في مدرسة ابن رشد بالطيبة


صورة من وزارة البيئه



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق