اغلاق

الميلان وروما يفترقان بالتعادل السلبي بدون أهداف

ضمن منافسات الجولة السادسة عشر من الدوري الايطالي الممتاز لكرة القدم، أعاد نادي ميلان الفارق بين يوفنتوس وروما إلى ثلاث نقاط من جديد


تصوير : Getty Images

بعدما أجبر فريق روما على تقاسم نقاط قمة الجولة معه والاستسلام لنتيجة التعادل السلبي على أرضية ملعب "الأولمبيكو".
المباراة ومنذ الدقائق الأولى كشفت لنا عن وجهها، قمة هادئة سيطر عليها الحذر كثيرا وخاصة من جانب ميلان. روما كان الفريق الأخطر على المرمى بفضل الإيفواري كواسي جيرفينيو الذي شن أول هجمة على المرمى في الدقيقة السابعة بتوغل من الطرف الأيمن ودخول داخل منطقة الجزاء أرسل بعدها تصويبة زاحفة مرت من أمام الحارس دييجو لوبيز دون خطورة إلى خارج الملعب.
حاول جيرفينيو بكرة جديدة في الدقيقة 21 وهجمة من الجانب الأيسر هذه المرة بالتبادل مع فلورينزي، هجمة روما الأخطر في الشوط الأول مر فيها الإيفواري من مدافع ميلان بونيرا وصوب كرة من داخل منطقة الجزاء ولكن حارس ريال مدريد السابق وجد كرة جيرفينيو بين يديه لتضيع محاولة قريبة للجيالوروسي، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي 0-0.

أحداث الشوط الثاني للمباراة
الشوط الثاني كان أكثر رتابة من سابقه، وزاد الميلان في حذره وتراجعه ولم تظهر أي محاولات خطيرة على كلا المرميين. اللقطة الأبرز في شوط اللقاء الثاني كانت تعرض ظهير ميلان الكولومبي بابلو أرميرو للإقصاء قبل ثلث ساعة من النهاية بعد إشهار حكم اللقاء نيكولا ريتزولي للبطاقة الصفراء الثانية في وجهه ليكمل ميلان المباراة بعشرة لاعبين.
وبعدما اختفى لأكثر من 25 دقيقة، ظهر جيرفينيو على الساحة من جديد في الوقت المبدد وكاد يؤمن نقاط المباراة لفريقه بهدف قاتل على إثر تمريرات دقيقة بينه وبين المدافع المتقدم يانجا مبيوا، إلا أن مهاجم آ{سنال وليل السابق تباطأ حتى أبعد دفاع ميلان الخطر وأجبر روما على فقدان نقطتين ثمينتين قبل الراحة الشتوية، بعد انتهاء اللقاء بالتعادل السلبي.












































لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق