اغلاق

رودي جارسيا محتجا: لا داعي للحكام خلف المرمى

مدرب نادي روما الايطالي رودي جارسيا، أثار الجدل مجددا في إيطاليا حول أداء الحكم بعد تعادلهم بالأمس 0-0 مع ميلان ويشعر أن فريقه حرم من ركلة جزاء صحيحة،


تصوير : Getty Images

على أرضه بعد لمسة يد من دي يونج لاعب خط وسط الميلان. ورغم إكمال الميلان المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد ظهيره آرميرو في الدقيقة 71 فشل روما في تسجيل أي هدف وسمح للمتصدر اليوفنتوس بتوسيع الفارق إلى ثلاث نقاط. ويعتقد جارسيا أن روما كان أمامه فرصة للتقدم بالنتيجة قبل نهاية الشوط الأول عندما أبعد دي يونج الكرة داخل منطقة الجزاء بيده إلا أن أحدا من حكم المباراة أو مساعديه الاثنين لم ينتبه لما حدث ليحرم روما من ركلة جزاء صحيحة.
وفي حوار مع شبكة "السكاي" قال جارسيا بعد نهاية المباراة : "يجب القول أن لمسة اليد كانت واضحة تماما، لقد قلت في وقت سابق أنه لا داعي لوجود الحكام المساعدين خلف المرمى إن كانوا لا يتحملون المسؤولية في لقطات بالغة الأهمية مثل لقطة الأمس".
روما لم يقدم أفضل مستوياته أمام جماهيره في الأولمبيكو ويعتقد جارسيا أن السبب هو دفاع الميلان الجيد وتألق دييجو لوبيز حارس المرمى بالتصدي لتسديدتين من جيرفينيو، الأخيرة في الوقت المحتسب بدل الضائع . "كان يمكننا تقديم أنفسنا بشكل أفضل، الميلان دافع بشكل جيد مع خمسة لاعبين في خط الوسط ولم يتركوا لنا سوى بعض المساحات الصغيرة بين خطوطهم، كنا بحاجة فرص أكبر للتسجيل في مرمى لوبيز. ركزنا على اللعب خلف منطقة دي يونج لكننا افتقدنا بعض الإبداع".



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق