اغلاق

Bee تتوقع نمو خدمات تحويل الأموال عبر المحمول

قالت شركة Bee في مجال المدفوعات الالكترونية، أن خدمات تحويل الأموال عبر المحمول أصبحت تمثل احتياج رئيسي ويومي للكثير من المجتمعات في العالم،



خلال الفترة الأخيرة ومن ضمنها مصر، وذلك في ظل الزيادة المطردة والمتنامية في الإقبال على خدماتها المتنوعة، والقنوات المتعددة التي يمكن استخدامها، وتوفير الوقت والجهد، والأمان الذي تحققه للعملاء بالمقارنة بالطرق التقليدية في نقل الأموال.

وأوضح مظفر كاميلوف العضو المنتدب لشركة Bee، أن شركات المحمول سوف تكون نقطة انطلاق لاستخدام شبكة Bee وقنوات تحويل الأموال، وذلك من أجل تطوير الحلول والخدمات المبتكرة لتتناسب مع احتياجات نقل اموال العملاء.
وأشار الى أن الشركة قامت بتسهيل الدفع، خاصة فيما يتعلق بالخدمات الحكومية والعديد من الخدمات الإلكترونية الأخرى، على الصعيد المحلي والشركة مستعدة لتقديم المزيد من الخدمات.

وأضاف مظفر كاميلوف أن الشركة تهدف الى استخدام قنوات الهواتف المحمولة في توفير الخدمات للجمهور، وذلك من شأنه تقليل الروتين وتوفير الوقت والجهد، وكذلك جذب المجتمع من القطاع المالي.
وأكد على أن تأثير خدمات تحويل الأموال عبر شبكات المحمول على القطاع المصرفي سيكون ملموسا في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن 10% فقط من المصريين لديهم حساب بنكي، من بينهم 15% فقط يستخدمون خدمات المحمول البنكية، مشيرا الى أن الاستفادة من خدمات تحويل الأموال عبر شبكات المحمول تكمن من تفعيلها من داخل المنظومة المصرفية وليس من خارجها.


البنك المركزي يوافق على إطلاق خدمة "فودافون كاش"

وصرح محمد أبو خضرة، مدير التسويق بشركة Bee، بأن الشركة قامت بتفعيل خدمة "فودافون كاش"، التي حدد البنك المركزي المصري عدة ضوابط لحجم المبلغ الذي يتم تحويله، حيث سيكون الحد الأقصى للتحويل الشهري 5 آلاف جنيه، وذلك بالتعاون مع بنك التعمير والاسكان لتقديم خدمات تحويل الأموال عبر 950 منفذ للشركة.
وأضاف: "هدفنا هذا العام الوصول إلى 25 ألف نقطة بيع متكاملة من الناحية التكنولوجية، لخدمة الفئات التي تحتاج إلى حلول الدفع الإلكتروني وخدمات تحويل الأموال بدون حدود جغرافية".

وأشار الى أن المغتربين من المحافظات الأخرى الذين يسكنون القاهرة، والعمال في مواقع البناء، والطلاب في الجامعات والسائقين الذين يجوبوا البلاد، وغيرهم من المواطنين في حاجة إلى خدمات تحويل الأموال بشكل سريع وأمن.
وأشاد أبو خضرة بالجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبنك المركزي المصري في تطوير حلول الدفع الإلكتروني في مصر، مشيرا الى أنهم يعملون بكامل طاقتهم لتوفير بيئة ناضجة، وتنمية مستدامة بعد فترة من عدم الاستقرار، وذلك من خلال فتح قنوات للتواصل بين الاتصالات والقطاعات المالية.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق