اغلاق

XBOX وبلاي ستيشن تستصعبان الاتصال بالمستخدمين

واجهت شبكتا (إكس-بوكس) التابعة لمايكروسوفت و(بلاي ستيشن) التابعة لسوني مشاكل في الاتصال مع المستخدمين اعلنت جماعة للتسلل الالكتروني المسؤولية عنها.
Loading the player...

ولم يتسن الوصول إلى الجماعة التي تطلق على نفسها اسم (ليزارد سكواد) للتعقيب كما لم تعط شركتا مايكروسوفت وسوني سببا وراء مشاكل الاتصال. وتوقعت الشركتان استخداما كثيفا مع محاولة العملاء الذين تلقوا اجهزة تشغيل إكس-بوكس وبلاي ستيشن خلال عيد الميلاد الاتصال بالخدمة.
وربما عجل بحدوث مشاكل الاتصال قرار سوني السماح للمستخدمين بتنزيل فيلم (ذا انترفيو) المثير للجدل عبر خدمة (إكس-بوكس فيديو) ومصادر الكترونية اخرى.
وقال الموقع الالكتروني لوضع شبكة مايكروسوفت : " إن ثلاث منصات هي إكس بوكس وان وإكس بوكس 360 وإكسبوكس على اجهزة اخرى تضررت بسبب مشكلة الاتصال ". ولم يرد متحدثون باسم سوني ومايكروسوفت على الفور على طلب للتعليق.
واعلنت جماعة (ليزارد سكواد) في موقعها على تويتر المسؤولية عن المشاكل التي واجهت الشبكتين. وقالت ايضا انها ستعيد المواقع للخدمة إذا أعاد عدد كاف من الناس نشر تغريداتها.
وكان شين مكارثي المتحدث باسم مايكروسوفت إكس بوكس امتنع عن اعطاء تفاصيل حول الطريقة التي ربما تستعد بها الشركة لمواجهة الاختراقات الامنية بالنظر إلى المشاكل التي واجهتها سوني بنشرها فيلم (ذا انترفيو) الذي يصور محاولة اغتيال خيالية لزعيم كوريا الشمالية كيم حونج اون في قالب كوميدي.
يذكر انه مع استعداد شركة سوني بيكتشرز طرح الفيلم في دور العرض السينمائي، تعرضت الشركة لهجوم الكتروني كبير تسبب في تسريب الاف الوثائق، وقال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي أي) إن كوريا الشمالية هي التي تقف وراء الهجوم.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق