اغلاق

شاهين : وزارة البيئة لم تقِسْ الاشعاع بمدارس الطيبة

بعث عبد الستار شاهين ، رئيس اللجنة البيئية في مدينة الطيبة ، أخيرا ، رسالة الى وزارة حماية البيئة ، يطالب فيها بفحص قوة الاشعاع المنبعث في مدارس مدينة الطيبة .


عبد الستار شاهين

وجاء في رسالة شاهين الموجهة للوزارة ما يلي:" في الفترة الاخيرة ، هناك ارتفاع بحالات الاصابة بمرض السرطان بين تلاميذ المدارس في الطيبة ،  وخاصة في المدرستين الابتدائيتين ابن رشد والغزالية ، تنبعث من منشآت وانتينات خلوية قرب المدرستين ."، طبقا للرسالة .
وتساءل عبد الستار شاهين في رسالته " عما اذا جرت فحوص اشعاع في مدارس الطيبة ، وفيما اذا كان باستطاعته الاطلاع عليها ".

قسم شكاوى الجمهور في وزارة حماية البيئة يتطرق للقضية
وردا على هذه الرسالة ، وجهّت مديرة فرع في وزارة البيئة اوريت هكوهين طويل ، رسالة شاهين التي وصلت نسخة عنها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما - الى  جيل وفول ، من قسم شكاوى الجمهور في وزارة حماية البيئة. وتساءلت فيها قائلة :" ان المتوجه (شاهين ) يتساءل ان كانت قد اجريت فحوصات في المدارس - ويطلب فعل ذلك - واذا كنتم ترون بان هناك حاجة لاجراء فحوصات ، فيسرني بأن تُطلعوا المتوجه على ذلك وتطلعوني ايضا ". هكذا كتبت اوريت هكوهين طويل .

وزارة  البيئة لشاهين : الوزارة لم تقم بأي فحوصات بمدارس مدينة الطيبة
هذا وقد تسلّم ، اليوم عبد الستار شاهين رئيس اللجنة البيئية في الطيبة ، رسالة من وزارة حماية البيئة ردا على رسالته التي  كان قد بعثها للوزارة وطالبهم فيها ، كما ذكر انفا ، بالكشف عن نتائج فحوصات لاشعاعات صادرة عن انتينات وشبكات وخزائن الكهرباء داخل مدارس مدينة الطيبة .
وجاء رد وزارة حماية البيئة ، الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، كما يلي :" ان الوزارة لم تقم باي فحوصات بمدارس مدينة الطيبة . المسؤولية عن امن التلاميذ ومنع تعرضهم لاشعاع من منشآت كهربائية بداخل مؤسسات التعليم الرسمية ملقاة على عاتق السلطات المحلية ، وفي مؤسسات التعليم المعترف بها غير الرسمية الاخرى ملقاة على عاتق الهيئات التي تمتلك مؤسسات التعليم .وزارة المعارف مسؤولة بواسطة مناشير المدير العام ، عن توجيه السلطات المحلية واصحاب المؤسسات الخاصة بكل ما يخص الحفاظ على امان التلاميذ ".
هذا وأوصت وزارة حماية البيئة – طبقا للرسالة - وزارة المعارف " بان تطلب قياس اشعاع في كل مدرسة ومدرسة مرة كل خمس سنوات ".

بلديّة الطيبة تفحص موضوع الهوائيّات في مركز المدينة
وتعقيبا على اقوال شاهين، سبق وأن وصلنا من مكتب سمارة ماركيتينج وهو المكتب الذي يقدم خدمات اعلامية لبلدية الطيبة ما يلي حول قضية الهوائيات في مدينة الطيبة :" قامت بلديّة الطيبة بفحص موضوع الهوائيّات في مركز المدينة وفي منطقة مدرسة إبن رشد، وذلك في أعقاب التخوّفات التي أبداها مدير المدرسة، توفيق عازم، ولجنة أولياء أمور الطلاب وتوجّههم إلى البلديّة للإستفسار حول هذا الموضوع. وقد استدعت البلديّة المسؤول عن موضوع الإشعاع في منطقة المركز في وزارة حماية البيئة لإجراء فحص شامل في هذا الصدد. واتضح من الفحص الأوّل الذي أجري في تاريخ 24.08.2014 أنّه ليس هنالك أيّة هوائيّة فوق مدرسة إبن رشد، لكن هنالك هوائيّة في محيط المدرسة وهي مرخصة من قبل وزارة حماية البيئة وتستوفي كافة المعايير المطلوبة والمحدّدة من قبل الوزارة، ولا تشكّل أي خطر على الجمهور.
وتجدر الإشارة إلى أنّ الجهة المسؤولة عن إصدار تراخيص لمثل هذه الهوائيّات هي وزارة حماية البيئة وليس البلديّة، وذلك بناءً على تعليمات وزارة الإتصالات وبناءً على الحكم الصادر عن محكمة العدل العليا. وتقوم وزارة حماية البيئة بفحص كافة الهوائيّات في جميع أنحاء البلاد بشكل دوري للتأكّد من أنّها تستوفي المعايير المطلوبة.
ومن الجدير بالذكر أنّ البلديّة استدعت المسؤول عن موضوع الإشعاع في منطقة المركز في وزارة حماية البيئة للمرّة الثانية قبل عدّة أيّام، حيث تمّ إجراء جولة ميدانيّة أخرى لفحص الموضوع، بمشاركة مسؤولي البلديّة ومدير مدرسة ابن رشد ومندوبين عن لجنة أولياء أمور الطلاب، واتضح من نتائج الفحص أنّه تمّ تعطيل الهوائيّة، وهي حاليّاً لا تعمل".

مراقب الدولة:المدارس ورياض الاولاد بخطر اشعاعات
من ناحية ، اخرى ، نُشر اليوم الاثنين ، جزء من تقرير مراقب الدولة القاضي المتقاعد يوسف شبيرا، حول موضوع عدم معالجة الاشعاع غير المؤين (الذي ينتج على الاغلب من مصادر الكهرباء) في المدارس ورياض الاطفال.
ويظهر تقرير مراقب الدولة ان " نسب الاشعاع في المدارس ورياض الاطفال ومؤسسات التربية والتعليم تفوق المسموح فيه، وذلك في اغلب السلطات المحلية التي شملها فحص مراقب الدولة، مع الاشارة الى انه ولغاية اليوم لم تحدد بعد النسبة المسموحة للإشعاع غير المؤين، ولم توجه وزارة التربية والتعليم عبر منشور عام الوزارة ، السلطات المحلية لتنفيذ قياس اشعاع مصادر الكهرباء في المؤسسات التعليمية. ( اضغط على الرابط لمزيد من التفاصيل. )


خلال اجراء الفحص في مدرسة ابن رشد بالطيبة

اقرأ في هذا السياق:
شاهين:الهوائية قرب ابتدائية ابن رشد بالطيبة ما زالت تعمل

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق