اغلاق

أميرة بهي الدين تنتهي من كتابة ‘حكاية امرأة محظوظة‘

وضعت الكاتبة والمحامية والاعلامية أميرة بهي الدين ، اللمسات الأخيرة لأحداث اصدارتها ، كتاب "حكاية امرأة محظوظة " والمقرر طرحه في معرض القاهرة الدولي


الكاتبة والمحامية والاعلامية أميرة بهي الدين

للكتاب الـ 46 عن دار نشر " المحروسة".
يأتي كتاب "امرأة محظوظة جدا" من مدونتها " الشوارع حواديت " مختلف في شكله ومحتواه عن ما قدمته أميرة بهي الدين من قبل في كتبها الادبية السابقة فيضم فقط "اربع روايات قصيرة" في شكل الحواديت ، وقد اهدت اميرة كتابها للشهيد محمد المبروك و كل شهداء الوطن .
وكانت اميرة بهي الدين قد نشرت روايتها الاولى " العيد " عام 1996 لتنقطع عن الكتابه الادبيه سنوات طويله ثم تعود وخلال السنوات الخمس الاخيرة باصدار 16 كتابا وهم سيده محترمه دخل اليها من نافذه الحلم ، روح احمر لامع ، الرقص علي نغمات الهزيمه المعتادة ، انا والوطن وخمسين عاما ، طبعا ذنب الحكومة ، نفسي الدنيا تصالحنا ، ضل راجل ولا ضل حيطة ، فتاة صغيرة تكلم الاشباح ، ابو الجواز وايامه السوده ، سيدة تتأرجح علي كرسي هزاز تنتظر فارس لم يأتي ، حواديت مدادها الوجع، حواديت كتبها العشق، حواديت منسية، ياله من موت رومانسي ، كل هذا حدث في يوم واحد و كان آخرها كتاب قبلة سوداء علي القميص الابيض الذى طرحته في معرض الكتاب 2014 .
و من المقرر ان تحتفل أميرة بهي الدين بكتابها الجديد "حكاية امرأة محظوظة " خلال شهر مارس المقبل في حفل توقيع كبير بحضور كبار المثقفين و نجوم المجتمع .

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق