اغلاق

الرئيس عباس:لا نستطيع تصور فلسطين بدون المسيحيين

حضر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قداس منتصف الليل لعيد الميلاد المجيد للكنائس المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي في كنيسة المهد بمدينة بيت لحم.


تصوير ثائر غنايم


وترأس القداس غبطة البطريرك كيريوس ثيوفيلوس الثالث، بطريرك الروم الأرثوذكس في المدينة المقدسة وسائر فلسطين والأردن.
والى جانب الرئيس عباس، حضر القداس رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ورئيس ديوان الرئاسة حسين الأعرج، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومدير عام الصندوق القومي رمزي خوري، وعدد من الوزراء وأعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، ومستشار الرئيس للشؤون المسيحية زياد البندك، ورئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون، وأعضاء من السلك الدبلوماسي ولفيف من المطارنة والأساقفة وكبار الكهنة ورجال الدين المسيحيين.

البطريرك ثيوفيلوس: ندعو بشكل خاص من أجل نجاح مفاوضات السلام
وقال البطريرك ثيوفيلوس في عظة الميلاد: "ندعو بشكل خاص من أجل نجاح مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وحل شامل وعادل للقضية الفلسطينية تحت قيادة مكرم عيدنا هذا، الرئيس محمود عباس".
وأعرب عن شكره للرئيس عباس، داعيا له بالسنين الطويلة والصحة والتقدم ورغد العيش للشعب الفلسطيني واستقلاله الشامل.

الرئيس عباس: لا نستطيع تصور فلسطين بدون المسيحيين
وفي سياق متصل، قال الرئيس محمود عباس إننا "توجهنا لمجلس الأمن لأننا يأسنا من أي مساع يمكن أن توصلنا إلى حل، ولم نلجأ للعنف والقتل لأن هذا ليس سياستنا". وجاءت تصريحات الرئيس عباس خلال مشاركته في عشاء عيد الميلاد حسب التقويم الشرقي، الذي أقيم في كنيسة المهد، مساء الثلاثاء.
وتابع الرئيس:"سياستنا التوجه للمجتمع الدولي وللمجالس الأممية والدبلوماسية لنحصل على حقنا وحق تقرير المصير لهذا الشعب الذي عاش ويعيش لأكثر من 6 عقود تحت الاحتلال".
وقال الرئيس "إننا لا نستطيع تصور فلسطين بدون المسيحيين، فجذورهم عميقة في هذا البلد منذ العهدة العمرية، ونحن نعيش في وئام لا فرق بين مسيحي ومسلم وسنبقى هكذا للأبد إن شاء الله".
وأردف قائلاً:"لا بد من كلمة للإرهاب الذي نواجهه ونرفضه والجاري في كل مكان، نقول لكل من يرتكب جريمة بحق أي إنسان من أعطى هؤلاء الحق أن يقتلوا إنسانا سنياً أو شيعيا أو مسيحيا أو علويا أو يزيديا، من أعطاهم الحق بقتل أي إنسان أيا كان. نقول لهؤلاء لا علاقة لكم بالدين ولا بالإسلام، أنتم خارج هذا الموضوع إن الله يحاسبكم على هذه الجرائم التي ترتكب ضد الناس مرة (سني ومرة شيعي ومرة مسيحي) لكن الحمد لله ليس عندنا هذا الشيء لأننا واعون تماما ونعيش في أرض مقدسة تحترم الإنسان وتقدس حرمة الدم وتحفظ كرامته".

الرئيس يستقبل وفدا من بلديتي بيت لحم وبيت ساحور
استقبل الرئيس محمود عباس، في قصر الرئاسة بمدينة بيت لحم، مساء امس الثلاثاء، وفدا من بلديتي بيت لحم وبيت ساحور، بحضور رئيس الوزراء رامي الحمد الله ورئيس ديوان الرئاسة حسين الاعرج. وقام الوفد باطلاع الرئيس عباس على الاستعدادات التي تقوم بها البلديات لمواجهة آثار المنخفض الجوي المؤثر حاليا على البلاد، وسبل التخفيف من معاناة المواطنين، إضافة لاحتياجات البلديات.
وأكد الرئيس ضرورة بذل كل الجهود لمواجهة الظروف الجوية الصعبة.

























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق