اغلاق

قيادة الجبهة الديمقراطية تعايد كنيسة الروم الأرثوذكس بغزة

قام وفد من قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، برئاسة صالح زيدان عضو المكتب السياسي للجبهة بزيارة إلى كنيسة الروم الأرثوذكس بمدينة غزة،


صور من زيارة المعايدة

لتقديم التهاني بعيد الميلاد المجيد.
وكان في استقبال الوفد الأرشمندريت أندريا، راعي الكنيسة والمطران إليكسيوس، في مدينة غزة .
وأكد صالح زيدان على الروابط الوطنية العميقة وأواصر المحبة والتآخي وعلى أهمية التعايش المشترك "التي تجمع كل أبناء الشعب الفلسطيني بمسيحييه ومسلميه وتوحدهم في مواجهة الاحتلال ونضالهم المتواصل من اجل عودة اللاجئين والحرية والاستقلال".
وشدد زيدان على أن "الطائفة المسيحية هي جزء أساسي وأصيل من الشعب الفلسطيني ونسيجه الاجتماعي". معرباً عن إدانته واستنكاره الشديدين للأحداث المؤلمة والجرائم البشعة التي ترتكب في العديد من دول الجوار بحق إخواننا المسيحيين.
ودعا زيدان إلى الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، معرباً عن أمله أن تأتي أعياد الميلاد القادمة وقد "تحققت أماني شعبنا بإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس العربية وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها وفق القرار الأممي 194".
وشدد الأرشمندريت أندريا، راعي كنيسة الروم الأرثوذكس على أن "الهم الوطني مشترك في التخلص من الاحتلال الإسرائيلي الذي يواصل اعتداءاته ضد شعبنا ومقدساته". داعياً إلى تمكين الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام البغيض بكافة السبل لتحقيق الأمن والسلام لشعبنا.
وعبر عن سعادته وسعادة الكنيسة بزيارة وفد الجبهة الديمقراطية، التي تدلل على أواصر المحبة التي تجمع بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق