اغلاق

‘شباب ضد الاستيطان‘: المستوطنون يسرقون المحلات بشارع الشهداء

قال تجمع شباب ضد الاستيطان في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اكتشفت غرفة الطوارئ التي شكلها تجمع شباب ضد الاستيطان



في منطقتي تل الرميدة وشارع الشهداء قيام المستوطنين يوم أمس الأربعاء باقتحام احد المحلات التجارية المغلقة بقرار عسكري اسرائيلي منذ عام 2001 واستخدامه للوصول لأكثر من محل تجاري مغلق من خلال تكسير الجدران داخل هذه المحلات" .
وقال احمد عمرو مسؤول غرفة عمليات شباب ضد الاستيطان: "ان المستوطنين يحاولون استغلال الأحوال الجوية لسرقة محتويات المحلات التجارية في شارع الشهداء تمهيدا لاقتحامها والسيطرة عليها ، علما ان المستوطنين يسيطرون منذ عدة شهور على محلات تجارية داخل سوق الذهب المحاذي لشارع الشهداء والمغلق بقرار عسكري احتلالي ويستخدمونها كمنازل للقاصرين في المنطقه الممنوع على المواطنين الفلسطيني الوصول اليها" .
وناشد التجمع "الجهات المختصة بضرورة الاسراع في وضع خطة حماية لهذه الممتلكات ، من اجل حماية الهوية الفلسطينية في هذه المنطقة المعرضة للتهويد يوميا". وطالب التجمع "القيادة الفلسطينية بضرورة الاسراع في تحضير القضايا لرفعها لمحكمة الجنايات الدولية لمعاقبة دولة الاحتلال ومستوطنيه على انتهاكهم الواضح للقانون الدولي" .









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق