اغلاق

المثلث : نحترم وليد طه ونعول على عبد الحكيم

بينما تستعد الحركة الاسلامية الجنوبية لانتخابات مؤتمر منطقة المركز التي ستجري يوم غد السبت والتي سيتقرر حسب نتائجها مَن مِن بين الشيخ المهندس عبد الحكيم حاج يحيى


عبد الحكيم حاج يحيى 

رئيس بلدية الطيبة سابقا ووليد طه من كفر قاسم من من بينهما سيتبوأ المكان رقم 2 في قائمة الحركة الاسلامية ، تشهد محافل الحركة الاسلامية الجنوبية خصوصا في منطقة المركز تبادل وجهات النظر حول احقية كلا المرشحين للفوز بالمقعد وهو المقعد الثاني في قائمة الحركة الاسلامية والذي يعتبر مقعدا مضمونا للحركة الاسلامية في الكنيست  القادمة.
وبينما تؤكد مصادر اسلامية قريبة من هذا الموضوع ان كلا الشخصين المهندس الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى من الطيبة والمربي وليد طه من كفر قاسم ، كليهما يستحق ان ينتخب بجدارة الا ان محافل في الطيبة تقول ان مدينة كفر قاسم مثلت احسن تمثيل على مدى سنوات طويلة في الكنيست من قبل الشيخ النائب حاليا ابراهيم صرصور فيما كانت الحركة الاسلامية في الطيبة داعمة دائما لهذا التمثيل وبنجاح باهر، وكانت ولا زالت مخزنا كبيرا للاصوات الهامة للحركة الاسلامية .

قائمة الحركة الاسلامية تعتبر اكثر القوائم قوة وعنفوانا في الوسط العربي في الجليل والمثلث والنقب
وعليه تتطلع الحركة الاسلامية في الطيبة بعد ان تؤكد احترامها الكبير للمرشح وليد طه من كفر قاسم الى انتخاب الشيخ المهندس عبد الحكيم حاج يحيى في انتخابات الغد ما يضفي على قائمة الحركة ادخال وجوه جديدة ودم جديد مهم ان يدخل لمواصلة انطلاقة قائمة الحركة الاسلامية التي تعتبر اكثر القوائم قوة وعنفوانا في الوسط العربي وهي القائمة الواعدة حسب كل اراء المحللين والمراقبين السياسيين في الوسط العربي.



وليد طه

لمزيد من اخبار انتخابات الكنيست اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
انتخابات الكنيست
اغلاق