اغلاق

مقتل 9 أشخاص في هجوم على مقهى في لبنان

قتل 9 أشخاص وأصيب 37 آخرون، أمس السبت، في هجوم نفذه شخصان في مقهى بمدينة طرابلس اللبنانية، حسبما ذكرت وزارة الصحة ومصادر أمنية.


تصوير AFP

وقال رئيس  سرية درك طرابلس العميد بسام الأيوبي "إن المعلومات الأولية تشير إلى وقوع انفجارين في المقهى، وأن الفاصل الزمني بينهما لم يتجاوز بضعة ثوان".
وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام "أن الانتحاريين هما طه سمير كيال وبلال محمد إبراهيم، من "منطقة المنكوبين""، وقال الأيوبي إن "هذين الشخصين معروفان بكونهما من المتشددين".
وقال وزير الصحة وائل أبو فاعور "إن بعض الجرحى في حالة خطرة"، مشيرا إلى "ضرورة تغليب منطق الحوار بين الفرقاء اللبنانيين لمنع تفجر الأوضاع في البلاد ومنع الفتنة".

المجلس الإسلامي العلوي: يد الإرهاب الغاشمة تضرب في لبنان من جديد
واستنكر "المجلس الإسلامي العلوي"، التفجيرين، وقال في بيان: "من جديد يد الإرهاب الغاشمة تضرب في لبنان، وتحديدا منطقة غالية منه، وهي منطقة جبل محسن، التي عانت مرارة الحصار المقيت، وهي الآن تعاني إرهاب الجماعات التكفيرية، التي لا تفرق بين أي دين ومذهب، المهم عندها هو بث روح الفتنة والتقاتل بين الناس".
كما دان رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري التفجير، مضيفا: "هذا العمل الإرهابي يندرج في إطار إثارة البلبلة وتأجيج الفتنة وزعزعة الأمن في عاصمة الشمال، بعدما تمكن الجيش اللبناني والقوى الأمنية من وقف دورات العنف والاقتتال ومكافحة التنظيمات الإرهابية وتثبيت الأمن والاستقرار في المنطقة".
ويتأثر لبنان بالأحداث الدامية في الجارة سوريا، ودائما ما تندلع اشتباكات بين موالين ومعارضين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، في منطقتي جبل محسن ذات الأغلبية العلوية وباب التبانة التي يقطنها سنة معارضين لنظام دمشق.













لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق