اغلاق

مجلة الغيداء النسوية توقد شمعة عددها الخمسين

أصدر مركز شؤون المرأة بغزة العدد الخمسين من مجلة "الغيداء" النسوية، حيث ركز الملف الرئيسي للعدد على "معاناة الطلبة/ات الجامعيين /ات ومعاناة النساء في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة"،



 وضم الملف مجموعة متنوعة من التحقيقات والمقالات والتقارير الصحافية وبهذا العدد توقد "الغيداء" شمعة عددها الخمسين بخطىً واثقةٍ في إكمال مسيرتها، لتتفرّد بريادة الصحافة النسوية في فلسطين.
يذكر أنه منذ عام 1997؛ شقّت "الغيداء" طريقها كمجلةٍ فصليةٍ يشرف على إصدارها قسم الإعلام في "مركز شؤون المرأة"، وبدأت في الظهور للجمهور الفلسطيني، ولم تتوقف منذ ذلك الوقت عن الصدور، فواكبت؛ ورصدت؛ وحلّلت جُلّ التطورات المختلفة التي شهدتها الساحة الفلسطينية، كما أصبحت مؤخراً تصدر ملخص باللغة الانجليزية لكل عدد وذلك ليكون بمقدور المتصفح الغربي قراءتها والتعرف عن كثب على أوضاع المرأة الفلسطينية والعربية بشكل عام.
آمال صيام مديرة مركز شؤون المرأة قالت أن "ما يميز الغيداء أنها من أوائل المجلات التي تتناول قضايا نسوية  في فلسطين، وتعتبر بيت المرأة التي تطرح من خلالها زوايا عديدة ومتنوعة.
وأضافت صيام: " وصول الغيداء  للعدد الخمسين يعتبر فخر ونجاح وتميز لمركز شؤون المرأة، ونطمح في زيادة عدد الإصدار لأكثر من أربعة أعداد في العام، كما نتمنى أن يصل توزيعها لخارج حدود قطاع غزة".
وأكدت صيام أن الغيداء ساهمت في رفع مستوى الوعي لدى النساء؛ من خلال طرح قضايا يقِلُّ تناولها كالقتل على خلفية الشرف وغيرها, فضلاً عن أنها ساهمت في زيادة حساسية المجتمع تجاه قضايا المرأة.
وساهم في نجاح الغيداء عدد كبير من الصحفيين/ات  والكتاب من داخل قطاع غزة والضفة الغربية ومن دول عديدة من أوروبا، لتمثّل بذلك نافذةً للصحفيّ المتمرّس والمتدرّب، بالإضافة إلى إصدار ملخصٍ لأهم تقارير "الغيداء" باللغة الإنجليزية؛ بناءً على رغبة قرّاء المجلة في الخارج.











لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق