اغلاق

نقابة العاملين في الزراعة والغذاء تقوم بجولات على المتضررين

قام وفد من نقابة العاملين في الزراعة والصناعات الغذائية، بجولة تفقدية في المحافظات التي تضررت نتيجة العاصفة الثلجية وما تلاها من موجه الانجماد والصقيع،

التي ضربت الاراضي الفلسطينية. وقد تحدث المشاركون في الجولة مع المزارعين واطلعوا منهم على حجم الخسائر التي لحقت بالزراعة والعاملين في قطاع الزراعة سواء من تضرر من سرعة الرياح وما لحق بالمحميات البلاستيكية من اضرار نتيجة لسرعة الرياح وكذلك ما حصل من الصقيع والانجماد والذي ضرب المحاصيل الزراعية سواء المحمية او المكشوفة وخاصة في محاصيل الكوسا والباذنجان والخيار.
وأكد امين سر النقابة الوطنية، النقابي عزمي ابو الرب بأن "هذا الموسم موسم خير وعطاء استبشر المزارعون من خلال كمية الامطار التي هطلت عند بداية الموسم. الا ان المنخفض الاخير رغم الخيرات التي حملها الا انه جلب معه الضرر وخاصة في ضرب المحاصيل والبيوت البلاستيكية وما لحق المزارعين من اضرار تقدر بملايين الشواقل".
وطالب ابو الرب وزارة الزراعة بتحمل مسؤولياتها سواء في حصر الاضرار رغم الجهود التي بذلتها طواقم الوزارة، الا ان الكارثة التي حلت بالمزارعين تتطلب مزيدا من الجهود ومن اجل حصر الاضرار وتعويض المزارعين، حيث ان تلف المحاصيل الزراعية سوف يؤثر على مختلف فئات المجتمع وليس المزارعين فقط.
كما اكد على انه اصبح من الضرورة تشكيل صندوق لتعويض المزارعين المتضررين، "رغم ان هذا المطلب قديم جديد حيث انه في كل عام وفي فصل الشتاء تكون هناك كارثة طبيعية يتحمل مسؤولياتها وضررها فقط المزارعون دون ايجاد الاليات لتعويضهم، وخاصة ان مزارعين يعانون الويلات سواء من قطعان المستوطنين والكوارث الطبيعية دون الوقوف الى جانبهم".
كما طالب بايجاد تأمين زراعي يكلف للمزارعين تعويضهم عن الخسائر القادمة التي تلحق بهم سنويا بما يضمن استمرارهم في الزراعه والحفاظ على الارض.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق