اغلاق

انتشال الصندوق الأسود للطائرة الإندونيسية المنكوبة

انتشل فريق من غواصي سلاح البحرية الإندونيسية يوم الإثنين مسجل بيانات رحلة إير آسيا التي تحطمت قبل أسبوعين وعلى متنها 162 شخصا.


رسم توضيحي لعملية البحث عن حطام طائرة اير آسيا المنكوبة يوم الاثنين

ويشكل هذا خطوة كبيرة ليكشف المحققون سبب تحطم الطائرة التي اختفت من على شاشات الرادار فوق شمال بحر جاوة في 28 ديسمبر كانون الأول بعدما قطعت أقل من نصف المسافة في طريقها من سورابايا ثاني أكبر مدينة إندونيسية الى سنغافورة.
وقال فرانسيسكوس بامبانج سولستيو رئيس وكالة البحث والانقاذ في مؤتمر صحفي "في الساعة 7:11 صباحا (بالتوقيت المحلي) نجحنا في انتشال جزء من الصندوق الأسود المعروف باسم مسجل بيانات الرحلة".
وقال مادجونو سيسوسوارنو كبير المحققين في اللجنة الوطنية لسلامة النقل إن الغواصين حددوا مكان ما يعرف بالصندوق الأسود الثاني وهو مسجل الصوت الخاص بقمرة القيادة لكنه لم ينتشل بعد.
ويحتوي الصندوقان الأسودان اللذان عثر عليهما قرب حطام جناح الطائرة المنكوبة في شمال بحر جاوة على ثروة من المعلومات الأساسية في إطار سعي المحققين لمعرفة تسلسل الأحداث الذي انتهى بتحطم الطائرة وغرقها في البحر.
ورجح مسؤول حكومي إندونيسي كبير اليوم الاثنين أن الطائرة التي تحطمت قبل أسبوعين وقع فيها "انفجار" قبل سقوطها في الماء بسبب تغير كبير في ضغط الهواء.
وقال سوبريادي منسق العمليات لدى الوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ الإندونيسية للصحفيين "تحليلي الذي يعتمد على الحطام الذي توصلنا إليه وأشياء أخرى عثرنا عليها هو أن انفجارا وقع بالطائرة قبل أن تسقط في الماء."
وأضاف أن الجانب الأيسر من الطائرة يبدو متفككا مما يشير إلى تغير في الضغط الذي قد يكون سبب انفجارا.
غير أن سانتوسو سايوجو المحقق في اللجنة الوطنية دحض هذه النظرية قائلا "ليست هناك بيانات تعضد مثل هذه النظرية."
وكان مكتب الأرصاد الجوية قال إن العواصف الموسمية كانت على الأرجح عاملا في وقوع أول حادث تحطم لطائرة تابعة لخطوط إير آسيا الجوية.


تصوير AFP

















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق