اغلاق

الحكم الفحماوي اسعد جبارين يجتاز اختباره الاول في الممتازة

كان الحكم الفحماوي اسعد جبارين، على موعد في اولى اختباراته كحكم في الدرجة الممتازة، بعد ان قاد بنجاح مباراة هبوعيل العفولة وهبوعيل القدس،


مجموعة صور للحكم أسعد جبارين

والتي انتهت بفوز العفولة بهدفين نظيفين على ملعبها المتطور وامام جمهورها.
جبارين، المرشح بالتاهل رسميا ليكون حكما في الممتازة نهاية الموسم، حصل على علامة عالية من مراقب الحكام حاييم يعقوب، كونه قاد المباراة دون اخطاء تؤثر على نتيجتها، ومع لياقة بدنية عالية وشخصية حازمة بالقرارات، والتي كانت عن قناعة ودون تردد في احتسابها.
وفي حديث قال الحكم اسعد جبارين حول شعوره في حمل صافرة التحكيم على ميادين الدرجة الممتازة: "ما اجمله واحلاه من شعور لانك تشعر بانجاز حققته بعد جهد وسنوات من العمل المضني وثمرة اجتهاد شخصي. فمجرد ان وطئت قدماي ارض الملعب واطلقت صافرة البداية كنت على قناعة راسخة انه لا بد من النجاح وقيادة المباراة بأفضل صورة ممكنة. بحمد الله هذا ما حصل بادارتها بما كان متوقعا، بلا اخطاء وبشخصية حازمة انسحبت على لاعبي الفريقين، الذين تقبلوها بروح رياضية، ودون اعتراضات، لانها كانت صائبة وسليمة".
وتابع جبارين يقول: "لا شك ان التحكيم في الدرجة الممتازة مختلف عنه في الدرجات الدنيا، ويتطلب لياقة بدنية عالية ويقظة دائمة حول ما يدور في الملعب وقرارات حازمة لا تنطوي على تردد، من خلال ايصالها للاعبين مع انطلاقها. وبعدها ستكون الطريق ممهدة في فرض سيطرتك على ارض الملعب، وممارسة المهنة بدقة متناهية".
واضاف الحكم الفحماوي الشاب اسعد جبارين قائلا: "التحكيم في الدرجة الممتازة ليس نهاية احلامي بل هو محطة نحو عبور الدرجة العليا. وبهذه الرغبة والارادة القوية سأحقق مبتغاي بحمل الصافرة في دوري الاضواء، الذي ان وصلت مصافيه سيكون ذلك انجازا رائعا للكرة الفحماوية وتعويضا عمّا يصيبها من تراجع في المواسم الاخيرة. وآمل ان توفر بلدية ام الفحم ملاعب تدريبية لحكام المدينة، لتطوير مهاراتهم واجراء التدريبات عليها. فمن غير المعقول ان هذا الطلب، الذي تقدمت به من سنوات، ما زال مهملا، ما يضطرني للسفر الى باقة الغربية للتدريب والحفاظ على اللياقة البدنية".







لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق