اغلاق

غرفة الخليل تبحث التعاون مع المباحث والضابطة الجمركية

قام وفد من غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل بزيارتين مختلفتين اليوم الثلاثاء، إلى مديرية الضابطة الجمركية، ومديرية مباحث الخليل للاطلاع عن كثب على الأوضاع الأمنية في المحافظة،



وبحث سبل التعاون المشترك بين الغرفة والمؤسسات الأمنية، وضم الوفد كلاً من م. أحمد القواسمي أمين سر مجلس إدارة الغرفة, والمهندس أحمد حسونة عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس اتحاد الصناعات البلاستيكية.
وفي الزيارة الأولى للضابطة الجمركية, شكر القواسمي مدير الضابطة السيد فرسان بني جابر على الجهود التي يبذلها بالتعاون مع مدير الاستخبارات المركزية وكافة الضباط والعناصر, لمراقبة وضبط حركة البضائع وضبط البضائع الفاسدة ومنتجات المستوطنات الممنوعة بحسب القانون الفلسطيني, كما تم بحث التعاون بين غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل والضابطة الجمركية لما فيه مصلحة الاقتصاد الوطني.
أما م. أحمد حسونة فقد دعى الضابطة الجمركية إلى عقد ورشة عمل تثقيفية مشتركة لأعضاء الهيئة العامة في الغرفة التجارية للحيلولة دون الوقوع بالمخالفات المرتبطة بحركة البضائع, ورفع الوعي لديهم بأهمية التخلص من البضائع منتهية الصلاحية وعدم تعريض المستهلك الفلسطيني لأي خطر أو مكروه, إضافة لمناقشة القضايا التي تهم التاجر والمواطن الفلسطيني.
من جهته رحب السيد بني جابر بوفد الغرفة التجارية شاكراً إياهم على هذه الزيارة, وقد أبدى اعجابه بفكرة عقد ورشة العمل التيقيفية في مقر الغرفة التجارية، مؤكداً على ضرورة التواصل خلال الأيام القليلة القادمة لبحث الموضوع.
ومن باب التواصل والاطمئنان على الأوضاع الأمنية في المحافظة قام وفد الغرفة التجارية بزيارة إلى مديرية مباحث الخليل, حيث كان في استقبالهم مدير المباحث الرائد أيمن البطاط الذي أكد أن جهاز المباحث وجد لخدمة المواطنين والحفاظ على أمنهم.
وقد ناقش الجانبين عدداً من المواضيع ذات الاهتمام المشترك منها موضوع تسيير الدوريات وانعكاساته على مصلحة المواطنين وأمنهم، حيث شكر المهندس أحمد حسونة المباحث على جهودها الملموسة لفرض الأمن والأمان من خلال الدوريات الليلية التي تقوم بها بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الأخرى في أنحاء المحافظة مما يسهم في توفير الأمن للمواطنين.
كما اثار المهندس أحمد القواسمي موضوع القصور الإعلامي حول توعية المواطن الفلسطيني بالجهود التي تبذلها الشرطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية المختلفة, مطالباً بعقد ورشات عمل حول هذا الموضوع, ودعوة الإعلام إلى تسليط الضوء على هذه الجهود لما لها من أهمية لردع كل من تسول له نفسه بالاعتداء على المواطن الفلسطيني وأمنه وسلامته، إضافة إلى توعية المواطن بضرورة التواصل مع الاجهزة الامنية في الحالات التي تستدعي ذلك.
من جانبه قدم الرائد البطاط شرحا موسعاً عن نشاطات مديرية المباحث العامة مشيراً إلى انخفاض نسبة الجريمة في محافظة الخليل بنسبة 90%, خاصة بعد إلقاء القبض على عدد من كبار المطلوبين للعدالة, حيث يتم ملاحقتهم في كافة المناطق والتنسيق مع الجانب الإسرائيلي للقبض عليهم في حال تواجدهم في مناطق التي لا تخضع للسيطرة الامنية الفلسطينية. وأشار البطاط الى الجهود المشتركة بين الأجهزة الأمنية في كافة المدن الفلسطينية لإلقاء القبض على الخارجين عن القانون.
وأكد البطاط على انخفاض نسبة سرقة المنازل بشكل كبير خلال الشهور الستة الماضية حيث تم إلقاء القبض على بعض المطلوبين, واعترفوا بقيامهم بعمليات سرقة كبيرة لمنازل المواطنين، مستذكراً  إلقاء القبض على مجموعة سرقت مبلغ مليون شيكل من أحد البيوت قبل نحو عامين.
وأضاف البطاط أنه تم إلقاء القبض على بعض الأفراد من داخل الخط الأخضر بحوزتهم مبلغ مالي مزور قدره 3600 شيكل,حيث كانوا يحاولون تسويقه بين التجار, وتم التعامل مع الحادث فور تلقي شكوى من أحد المواطنين باتصاله على الرقم 100, مطالباً المواطنين بعدم التردد بالاتصال بالشرطة حال مواجهتهم أي من هذه الأعمال المخلة بالقانون.
وفي نهاية اللقاء قدم وفد الغرفة التجارية دعوة إلى الرائد البطاط لزيارة الغرفة التجارية خلال الأسبوع القادم والتباحث في المواضيع التي تهم الجانبين لما فيه خير للمواطن والتاجر والصالح العام.
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق