اغلاق

المفتي العام للقدس يدين الاستهتار بمشاعر المسلمين

أدان سماحة الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، الاستهتار بمشاعر المسلمين،


سماحة الشيخ محمد حسين

من خلال نشر رسوم ساخرة من النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، قامت بها إحدى دور النشر الفرنسية في عددها الجديد، الذي ضاعفت أعداد نسخه، ونشرته بأكثر من 16 لغة، بما فيها العربية، في دلالة واضحة على التحدي المتعمد لمشاعر المسلمين والاستهتار بها، مبيناً أن هذه الإساءة تمس مشاعر ما يقارب ملياري مسلم في العالم، كونها تخص شخص نبيهم الكريم، صلى الله عليه وسلم، وبين أن هذه الرسوم وغيرها من الإساءات تضر بالعلاقات بين أتباع الأديان السماوية، وتؤجج مشاعر الحقد والبغضاء والكراهية بين الناس، رافضاً تبريرها بحجة تقديس حرية الرأي والتعبير، "فالحرية والديمقراطية تتناقضان مع انتهاك حقوق الآخرين والاعتداء على مقدساتهم".
وأشار سماحته أنه "في الوقت الذي يدين فيه نشر مثل هذه الرسوم المسيئة، فإنه يشجب وبشدة الاعتداء على الأبرياء من الناس ويستنكر الإرهاب الظالم والآثم بأشكاله وصوره كافة، فالإسلام ينبذ ممارسة العنف ضد الأبرياء، سواء من المسلمين أو غيرهم، ويرفض استباحة دماء الناس بغير حق ودون ضوابط مشروعة، والغاية عنده لا تبرر الوسيلة" .
وجدد سماحته مطالبة منظمة الأمم المتحدة بإقرار قانون يقضي بمنع التطاول على الديانات ورموزها، حاثاً منظمة المؤتمر الإسلامي ووزراء الإعلام العرب والمسلمين على إطلاق قنوات فضائية باللغات الأجنبية موجهة إلى الدول الغربية تشرح سماحة الإسلام ومبادئه في رد عملي على هذه الحملات المبرمجة ضد الإسلام.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق