اغلاق

الحركة الاسلامية تدين إعادة نشر الرسوم المسيئة

أصدرت "الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني" يوم أمس بيانا أدانت فيه العودة لنشر رسوم مسيئة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

وجاء في بيان الحركة، الذي وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "وإن كنا، في الحركة الإسلامية، ندين الهجوم الذي تعرضت له الصحيفة الفرنسية ''شارلي إيبدو'' والذي راح ضحيته عدد من العاملين في الصحيفة، إلا أننا ندين ونستنكر نشر الصحيفة لرسوم مسيئة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، والأنكى من ذلك هي مسألة إعادة نشر هذه الرسوم عبر عدة منابر إعلامية غربية".
وأضاف البيان "
إن إعادة نشر الرسوم هو تجديد للإساءة لنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، وهو تمادٍ وغباء مركب من شأنه إلهاب مشاعر المسلمين وإشعال فتنة مجهولة المدى والمعالم".
وتابع "
إن اختباء أوروبا وراء ''حرية الرأي والتعبير'' هو تماما كاختباء الأحمق وراء إصبعه، وهي ذريعة مرفوضة، فمنذ متى ينظر للإساءة كحرية رأي أو حرية تعبير، وكيف والحديث يدور عن سيد الخلق أجمعين والرحمة المهداة للعالمين، سيدنا رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم، وان كان البعض يدعي انه لا يعرف معنى هذا النشر ولماذا يُستفز المسلمون، فهذا أيضا تغابي مردود على أصحابه".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق