اغلاق

العراق: تنظيم الدولة الاسلامية يفرج عن 350 يزيديا

أفرجت الدولة الإسلامية عن نحو 350 شخصا من الاقلية اليزيدية في العراق يوم السبت ونقلتهم الى مكان آمن في إقليم كردستان بشمال البلاد.


أشخاص من من الاقلية اليزيدية يفرون من قوات موالية لتنظيم الدولة الإسلامية في سنجار
 
وقالت وسائل اعلام عالمية شاهدت وصولهم الى مدينة كركوك التي يسيطر عليها الاكراد ان كل من أفرج عنهم تقريبا هم من المسنين والمعاقين أو الذي يعانون من مشاكل صحية وبينهم العديد من الرضع المصابين بأمراض خطيرة.
وهاجم مقاتلو الدولة الإسلامية اليزيديين في شمال غرب العراق في الصيف الماضي وقاموا بقتل أو أسر واستعباد الالاف من هذه الاقلية الدينية.
وتمكن آخرون من الهرب الى اقليم كردستان شبه المستقل حيث يعيش كثيرون في مخيمات مع الاقليات الدينية والعرقية الاخرى بالاضافة إلى مسلمين سنة كانوا قد شردهم المقاتلون الإسلاميون.
وقال أحد اليزيديين الذين أطلق سراحهم وهو في السبعينات من العمر "ان مقاتلي الدولة الاسلامية أمروهم بالصعود الى حافلات يوم السبت وانهم كانوا يخشون من ان يتم اعدامهم".

قوات البشمركة الكردية تطرد مقاتلي الدولة الاسلامية في شمال غرب العراق
وبدلا من ذلك تم اقتيادهم الى منطقة الشرقاط التي تسيطر عليها الدولة الاسلامية، حيث أمضوا الليل ومن هناك توجهوا الى الحويجة عند المدخل الجنوبي الغربي لكركوك.
وطردت قوات البشمركة الكردية مقاتلي الدولة الاسلامية في شمال غرب العراق الشهر الماضي وكسرت حصارا فرض مدة طويلة على جبال سنجار، حيث تقطعت السبل بالاف اليزيديين على مدى عدة اشهر. لكن العديد من القرى اليزيدية مازالت تحت سيطرة الدولة الاسلامية.


تصوير AFP





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق