اغلاق

أبو ليلى: الرئيس هو من يدعو لعقد جلسة للتشريعي

قال النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "أن الجلسة التي عقدتها كتلة التغير والإصلاح للمجس التشريعي في غزة غير قانونية،


ابو ليلى

لأسباب عديدة وموضوعية لها علاقة بالقانون الأساسي الفلسطيني الذي يحكم عمل المجلس التشريعي".
وأضاف النائب أبو ليلى  "قانونيا أن رئيس السلطة الفلسطينية هو الذي يجب أن يدعي الى عقد جلسة للمجلس التشريعي الفلسطيني ، وليس النائب الأول للرئيس المجلس التشريعي كما حصل في جلسة اليوم التي عقدت في قطاع غزة ، إضافة الى عدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسة" .
وأشار النائب أبو ليلى "أن معاودة عقد جلسات المجلس التشريعي بهذه الطريقة يضر بجهود المصالحة ويعود بنا الى مربع الانقسام الاول ، داعيا الى التنفيذ الدقيق والأمين لكافة التفاهمات من أجل انهاء حالة الانقسام والاحتكام لسلطة الشعب وإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية" .
وأوضح النائب أبو ليلى "حسب التوافقات الخاصة بتنفيذ اتفاقات المصالحة، يأتي انعقاد المجلس التشريعي بالتوافق بين جميع القوى، وحتى الآن لم يتم هذا التوافق"، واصفًا دعوة بحر لانعقاد المجلس بأنها "مُبكّرة، ولا سبيل لوضعها موضع التنفيذ إلا بعد التشاور مع كل كتل وقوائم المجلس والتوافق على موعد محدد، لدعوة الرئيس لإصدار مرسوم بذلك".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق