اغلاق

الجمعية العراقية تشيد بمساعدات كندا للنازحين العراقيين

أشادت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا "بالجهود التي تقوم بها الحكومة الكندية منذ الازمة التي خلفتها تنظيمات داعش الارهابية في العراق،



واستجابتها لصوت المتضررين في العراق واعلانها بتقديم مساعدات إضافية للنازحين العراقيين واستقبال 3000 لاجئ عراقي إضافي".
جاء ذلك في رسالة وجهها رئيس الجمعية جورج منصور الى رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر، عبر فيها عن "امتنانه من موقف الحكومة الكندية الانساني في تقديم مساعدات إضافية للنازحين العراقيين متمثلة بمستلزمات الحياة في المأوى والملابس والمواد الغذائية والخدمات الصحية في حالات الطوارئ وخدمات الحماية من العنف، بما في ذلك العنف القائم على الاختلاف في الجنس".
واشاد "بالموقف الكندي في المشاركة ضمن القوات الدولية لمحاربة التنظيمات الارهابية في العراق"، مناشدا "الحكومة الكندية على مواصلة مراقبتها للاوضاع في العراق وان تقدم ما في وسعها من مساعدات إضافية للنازحين المسيحيين والايزيديين والتركمان والشبك وغيرهم من مكونات الشعب العراقي التي تعاني كثيرا وتواجه صعوبات جمة وظروفا مناخية قاسية".

"كندا ستبقى حليفا ثابتا للحرية في جميع انحاء العالم"
وكانت الحكومة الكندية قد اعلنت في السابع من كانون الثاني 2015 الجاري، على لسان وزير التنمية الدولية والفرانكفورتية كريستيان برادايس ووزير الجنسية والهجرة كريس الكسندر، عن زيادة مساعداتها للمتضررين من الصراع في العراق وقبولها اعدادا اضافية من اللاجئين العراقيين. مؤكدة على "ان كندا التزمت بالنداء الذي وجهه مفوض الامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيما يخص قبول اعداد إضافية من اللاجئين"، مؤكدة على "ان كندا ستبقى حليفا ثابتا للحرية في جميع انحاء العالم من خلال مساعدتها للجماعات الدينية لممارسة شعائرها بسلام وامان وتعزيز التعددية وبناء القدرات ومساعدة الاقليات في الحصول على الخدمات الحيوية، كجزء من سياستها الخارجية".
يذكر ان الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا، كانت قد طالبت الحكومة الكندية، وفي مناسبات عديدة واكدت في تقريرها الاول الذي قدمته بعد الزيارة الميدانية لمخيمات اللاجئين العراقيين، على ان تعاود الحكومة الكندية باحياء مشروع مساعداتها الى العراقيين، والذي نفذ تاريخ العمل به في الحادي والثلاثين من تشرين الثاني (ديسمبر) 2014 وان تغطي المساعدات عاما كاملا دون تقسيمها الى مراحل او فصول.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق